مجعيط يقود "البام" بإقليم الناظور من أجل الحصول على مقعد برلماني ورئاسة الجماعة


مجعيط يقود "البام" بإقليم الناظور من أجل الحصول على مقعد برلماني ورئاسة الجماعة
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

يعمل رفيق مجعيط رئيس المجلس الجماعي للناظور، ووكيل لائحة حزب الأصالة والمعاصرة بالإقليم للإنتخابات التشريعية القادمة، على جعل حزب الجرار يحتل المراكز الأولى في الإستحقاقات القادمة، وينافس على جميع المستويات.

وحسب معطيات حصلت عليها ناظورسيتي فإن رفيق مجعيط إستطاع أن يقلب مجموعة من الموازين في الأيام الأخيرة، حيث أقنع مجموعة من المرشحين الأقوياء بجماعات مختلفة من مساندته ودعمها، منها سلوان وتيزطوطين وحاسي بركان وبني وكيل وأفسو، بالإضافة إلى أزغنغان وبني سيدال الجبل، والعروي، والتي يسعى أن يحصل فيها على عدد كبير من الأصوات.

وبالإضافة إلى ذلك يعول على جماعة الناظور، والتي يعتبرها رفيق مجعيط معقلا له، ويؤكد على أنه سيحصل على عدد أصوات كبيرة منها، ستمنحه الريادة سواء بالإنتخابات الجماعية وكذلك بالإنتخابات الخاصة بالبرلمان.

وأبرز ذات المصدر أن مجعيط يلقى دعما كبيرا في أحياء كبرى بمدينة الناظور، كحي لعراصي وترقاع وأولاد بوطيب، وتاويمة، بالإضافة إلى وسط المدينة، بالإضافة إلى دعم مجموعة من العائلات التي لديها وزن كبير داخل المدينة.

ووضح مصدر ناظورسيتي ان فريق عمل رفيق مجعيط، نهج خطة العمل بصمت دون إثارة الضجة، لكن بفاعلية أكبر، معتبرا أن النتائج ستثبت مدى تفوقه على باقي منافسيه، معتبرا أن عدد المقاعد التي سيحصل عليها في الانتخابات الجماعية ستخول له تشكيل الأغلبية بأريحية، مع الإعتماد على بعض التحالفات مع لوائح أخرى.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح