NadorCity.Com
 






مثير: يومية "المساء" تنشر رسالة صادمة تكشف باحثة إسبانية أن عاهل بلادها تلقاها من المجاهد الخطابي


مثير: يومية "المساء" تنشر رسالة صادمة تكشف باحثة إسبانية أن عاهل بلادها تلقاها من المجاهد الخطابي
ناظورسيتي - متابعة

نشرت يومية "المساء" في آخر عددها، مقتطفـا مثيراً من مؤلف الباحثة الإسبانية "روسا دي مادارياكا" المعنون بـ"محمد بن عبد الكريم الخطابي والكفاح من أجل الاستقلال"، يوثق حسب المؤلفة للرسالة التي وجهها المجاهد الخطابي للعاهل الإسباني إبان عهد الاستعمار بمنطقة الريف شمال المغرب.

وبحسب ما أوردته الباحثة الإسبانية في مؤلفها، عن المجاهد الخطابي، اِستهل الأخير رسالته بـ"سيدي، أنا محمد بن عبد الكريم الخطابي من مواليد أجدير من قبيلة آيت ورياغل، مدرس مساعد بالمدرسة الابتدائية الخاصة بأبناء الأهالي المقيمين بهذه المدينة، بعد التعبير عن عظيم الاحترام..

يشرفني يا صاحب الجلالة أن أعرض عليكم ما يلي: منذ ما يربو عن ثلاث سنوات وأنا أزاول المهمة المشار إليها أعلاه، بحماس منقطع النظير في سبيل نشر المعرفة في القبائل المجاورة ومساعدة إسبانيا في هذا المشروع الحضاري، كان لي الشرف بأن كرمت عدة مرات من طرف وزارة الدولة بسبب غيرتي وتفاني في أداء هذه المهمة".

علاوة على هذا، عبرت لأكثر من مرة عن مناصرتي وحبي للأمة الاسبانية، ليس من طرفي فقط وإنما من قبل والدي الذي كان دائما ينحاز إلى صف إسبانيا في القضايا التي تحصل بين حجرة النكور والبر المجاور، والذي تحمل بسبب ذلك، عقوبات إخوانه..

بالإضافة إلى ذلك، لدي شقيق يتابع دراسته في المدرسة المرجعية ليخدم القضية الاسبانية، ففي سبيل هذه الأمة وخدمة جلالتكم أسخر كل قدراتي، غاية المنى أن أحظى بسمو عطف جلالتكم أبقاكم الله خدمة للصالح العام.. (حرر بمليلية يوم 8 أكتوبر 1910)..".



1.أرسلت من قبل Samir في 13/02/2018 19:25 من المحمول
نكتة ابريل اولا جريدة المساء مخزنية ١٠٠٪؜ أقرءوا المقالات التي تكتبها تافهة وكذب

2.أرسلت من قبل جلال في 13/02/2018 19:44 من المحمول
محمد بن عبد الكريم الخطابي كان مجاهدا ذو عز وغيرة وهيبة ووو. أما هذا الذي تكلمت عنه باحثتكم فهو تزييف للحقائق والتاريخ. أضف إلى ذلك لم يكن مساعد مدرس وإنما كان أصغر قاض في مليلية.

3.أرسلت من قبل amaghrabi في 13/02/2018 19:47
بسم الله الرحمان الرحيم.حينما أقرأ الثورة الريفية وسيرةالمجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي انطلاقا من زماني ومن الواقع المعاش اليوم في وطني سأظلم هذا البطل الذي اجتهد في عصره انطلاقا من ظروفه وحالة الريفيين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي كانت سائدة في ذلك العصر,لانه في نظري ومن خلال نظارتي الفكرية المناسبة لواقعي اليوم ,بكل بساطة أقول ان ثورة البطل كانت فاشلة ولم تزد الا الكوارث الاجتماعية والسياسة والاقتصادية والثقافية مما يجعل المنطقة الريفية بصفة عامة تعيش تخلفا واضحا مقارنة مع المناطق التي كانت تحت الاستعمار الفرنسي.بمعنى ان الثورة الريفية زادت الأوضاع سوء وتخلفا وعقدت الحالة الاقتصادية مما جعل الريفيين يبحثون عن الهجرة شرقا وغربا وشمالا نحو الدول الاروبية لاحقا بعد خروج المستعمر.وبالتالي فلا يمكن ان ننتقد الاحداث والافعال السلبية التي ارتكبها عبد الكريم قبل الثورة وخلال الثورة لانه قراءة الاحداث التاريخية من الزاوية الزمانية المختلفة غير عادلة وغير موضوعية لان واقع عبد الكريم وواقعنا اليوم يختلفان,فلذلك انصح اخواني المغاربة الكرماء ان يتركوا النبش في مرحلة تاريخية مضت لها ايجابياتها وسلبياتها من اجل خلق الحساسيات والصراعات التي نحن اليوم عن غنى عنها ولا يهمنا الا مستقبل مغربنا الموحد شمالا وجنوبا .بكل صراحة انا أرى ان دولتنا سائرة في الطريق الصحيح وهو طريق صعب ويحتاج الى المشاركة الإيجابية من جميع المواطنين المغاربة الذين يحبون الوطن ويضحون من اجل الوطن,وسنصل ان شاء الله الى ما يتمناه الشعب المغربي بالسلم والسلام

4.أرسلت من قبل سلام بيليفيلد في 13/02/2018 20:11 من المحمول
هذه الرسالة لربما من السلطان مولاي يوسف بن الحسن ملك المغرب
آنذاك .
لا تعليق ... خلونا ساكتين

5.أرسلت من قبل حاقد في 13/02/2018 20:34 من المحمول
ما هادا الهراء ؟،،اكيد هادا من عمل المخزن.

6.أرسلت من قبل saleh في 13/02/2018 21:27
ههههههه
وها دي كدبة باينة

7.أرسلت من قبل Amazigh في 14/02/2018 08:30
وما ذا تريدين ان يقول للملك ؟ ايه الملك احذر انني اكره وسأحاربك في المستقبل اكتب ما شئت ايتها الباحثة المهم التاريخ تكلم عن محمد بن عبد الكريم الخطابي وانتصاره على الاسبان .

8.أرسلت من قبل Baghban في 14/02/2018 15:28 من المحمول
المشكل أن المخزن برمته والعياشة والملك الخائن للقضية العربية والذي سجل لقاء العرب في عهد عبد الناصر وأرسل التسجيل لإسرائيل لم يتحملوا أن أهل الريف هم من دافعوا عن شرف بناتهم وأمهاتهم واولادهم ولولا الريف لكان الإسلام لحد الآن يغتصبون بناتكم.المخزن قط

9.أرسلت من قبل من بويافا في 14/02/2018 20:10
كفى مغالطات أنا مهتم بتاريخ المنطقة قد تكون هذه الرسالة صحيحية إذا كانت موثقة، خاصة إذا صدرت من مؤرخة بحجم روسا لها وزنها ، وللإخوة الذين ينكرون أقول عليكم الاطلاع على تاريخ الخطابي برمته وليس حقبة محدودة فقط الخطابي كان صحفيا في جريدة تليكراما ذيريف وهذا بحد ذاته أخطر من الرسالة خاصة وان الجريدة كانت هي الصوت العالي للجيش الاسباني في مليلية أيام المجاهد محمد امزيان
الخطاب جاهد الإسبان لكن قبل ذلك عمل عند الاسبان وصوره دالة على ذلك أما الثلمة الثانية في تاريخه بعد الخدمة فكانت هي الاستسلام في حين فقد فيه الالاف حياتهم بسببه ،
المجاهد الريفي الذي لم يخن ولم يبع ولم يستسلم بل قتل في ارض المعركة هو محمد امزيان

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

سلطات الناظور تجند قواتها لشن حملات جديدة ضد الباعة المتجولين بعد انتهاء عطلة العيد

بوليف : ميناء بني أنصار ينمو بنسبة 13 في المائة وعملية العبور ستمر في أحسن الظروف

مأساة في اليوم الثاني من العيد.. وفاة شاب في حادثة سير خطيرة بالناظور

بها مجموعة من الناظوريات.. إختراق صفحة خاصة بالنساء والتحذير من فضيحة

بعد تعيينها مندوبة حكومية بمليلية.. صابرين موح تتوعد بحل مشاكل المعابر الحدودية

رابح ماريواري يبدع في ديو غنائي رفقة الشاب ريان تحت عنوان "شم شك".

مواطن فرنسي يعلن إسلامه بأحد مساجد "جزيرة المهندس" بالناظور