مثير.. رب أسرة يتنازل بعشرون ألف درهم عن شكاية ضد مغتصب إبنته القاصر


ناظورسيتي: متابعة

تداول نشطاء فايسبوكيين، وثيقة عبارة عن "إشهاد وتصريح بالشرف"، تكشف تنازل أب، عن متابعة مغتصب إبنته، بمبلغ قدر بعشرون ألف درهم، كواجب للصلح.

القضية أثارت جدلا كبيرا في صفوف النشكاء الفايسبوكيين، والمدينة الإسماعيلية "مكناس"، حيث تساءل البعض عن صحة ما جاء فيها، معبرين عن استغرابهم من تنازل الأب عن مغتصب ابنته القاصر مقابل مبلغ مادي، بينما أكد آخرون أن ذلك معمول به في العديد من قضايا الاغتصاب، بعد تنازل ولي الأمر عن حق فلذة كبده في متابعة المعتدي عليها جنسيا.

وقال عم الضحية معلقا على الاعتداء والاغتصاب، كاشفا عن ظروف، وحيثيات الوثيقة المذكورة، وقال: “إن هذه الوثيقة ليست الوحيدة في هذه القضية المثيرة”، مبرزا “أن شقيقه؛ أي أب القاصر، عقد صلحا مع مغتصب ابنته، مكرها، لأنه يخاف من انتقامه، لاسيما أنه شخص بسيط، ومسالم، كما أنه يؤكد لعائلته بأنه لا يستطيع مواجهة المعتدي لما له من نفوذ.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح