مثير.. جمعية بإعزانن تفند "إدعاء" وزارة التجهيز بشأن "مقالع الرمال العشوائية" وتبدي إستعدادها لإثبات العكس


مثير.. جمعية بإعزانن تفند "إدعاء" وزارة التجهيز بشأن "مقالع الرمال العشوائية" وتبدي إستعدادها لإثبات العكس
ناظورسيتي - من الناظور


خرجت جمعية "الأصدقاء للتنمية وحماية البيئة وإغاثة المرضى ورعاية الطفولة بجماعة إعزانن"، أخيرا، عن صمتها للرد على المدير الإقليمي لـ"وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء" بالناظور، بخصوص توضيحٍ للأخير نُشر على موقعنا تحت عنوان "وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك توضح بشأن مقال استنزاف الشواطئ وتدمير الغابة بمقالع عشوائية بالناظور".

وقالت الجمعية المذكورة "إن إدارتكم جانبت الصواب، وتغافلت وجود مقالع غير المقلعين المرخصين بإعزانن، مما يؤكد النية المبيتة لإخفاء الحقائق"، موضحة أن "الجمعية وقفت على خروقات فظيعة، ووثقت بالصوت والصورة وخبرة قضائية أنجزها مفوض قضائي محلف لدى المحكمة، والذي يقر في خبرته بوجود مقلع للرمال بمحاذاة الغابة يقع بإحدى الضيعات الفلاحية المعروضة بأشجار العنب والزيتون وكذا حرق بعض الأشجار المغروسة وآثار الحرق بادية عليها وتم تخصيص مطرح للنفايات بجانبها؛ فتوضيحكم يحتاج إلى توضيح كشجرة تخفي وراءها غابة من الحقائق".

وأبدت الجمعية استعدادها لـ"إثبات عكس ما تدعيه إدارتكم، وستنصب نفسها طرفا مدنيا باللجوء إلى القضاء؛ لرد الأمور إلى نصابها وعقاب كل من سولت له نفسه التلاعب بالمال العام والممتلكات العمومية وإعدام البيئة؛ وسنواصل بكل روح رياضية وضمير حي فضح الفساد والمفسدين وناهبي المال العام ولنا الثقة الكاملة في القضاء وفي دولة الحق والقانون بقيادة أمير المؤمنين سبط الرسول الأمين الملك محمد السادس نصره الله وأيده".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح