مثير.. تفكيك شبكة مختصة في التزوير يقودها موظفون وعوني سلطة ومسير مؤسسة لتعليم السياقة


مثير.. تفكيك شبكة مختصة في التزوير يقودها موظفون وعوني سلطة ومسير مؤسسة لتعليم السياقة
ناظورسيتي | و.م.ع

فتحت فرقة الشرطة القضائیة بالمنطقة الإقلیمیة للأمن بمدینة جرسیف بجهة الشرق، بحثا قضائیا تحت إشراف النیابة العامة المختصة، یوم أمس الثلاثاء، وذلك للتحقق من الأفعال الإجرامیة المنسوبة لـ9 أشخاص، من بینھم أربعة موظفین عمومیین، والذین یشتبه في تورطھم في قضیة تتعلق بالتزویر واستعماله والارتشاء.

وذكر بلاغ للمدیریة العامة للأمن الوطني بأن مصالح الشرطة بمدینة جرسیف كانت قد ضبطت شخصین كانا یرغبان في استصدار البطاقة الوطنیة للتعریف الإلكترونیة بعدما أدلیا بشھادتي سكنى تتضمنان عناوین وھمیة بمنطقة قرویة لا یقطنان بھا، وذلك لیتسنى لھم الإدلاء بھا في ملفات الترشیح لاجتیاز اختبارات الحصول على رخص السیاقة بمدینة جرسیف.

وأفاد البلاغ بأن الأبحاث والتحریات المنجزة على ضوء ھذه الوثائق المزورة مكنت من توقیف المشتبه فیه الرئیسي الذي یسیر مؤسسة لتعلیم السیاقة.




وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني ضمن البلاغ، أن مسير مؤسسة تعليم السياقة، یشتبه في استصداره لرخص سیاقة لبعض زبنائه بطرق تدلیسیة واحتیالیة، مقابل مبالغ مالیة تتراوح ما بین 10 آلاف و15 ألف درھم، مستفیدا في ذلك من تواطئات محتملة لموظفین في مركز تسجیل السیارات واثنین من أعوان السلطة.

وقد تم إیداع المشتبه فیھم التسعة، یضیف البلاغ، تحت تدبیر الحراسة النظریة، وذلك رھن إشارة البحث التمهيدي الذي تباشره فرقة الشرطة القضائیة بالمنطقة الإقلیمیة، تحت إشراف النیابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جمیع ظروف وملابسات ھذه القضیة، وكذا توقیف كافة المتورطین المفترضین في ارتكاب ھذه الأفعال الإجرامیة.

يذكر أن عددا من مؤسسات تعليم السياقة، تلجأ لطرق تدلیسیة واحتیالیة بتواطئ مع موظفین في مراكز تسجیل السیارات، قصد تمكين عدد من المرشحين من رخص السياقة بطرق غير مشروعة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح