مثير.. السلطات تشن أكبر حملة شعواء على مخيم "بولينغو" وتعتقل مئات المهاجرين الأفارقة بالناظور وضواحيها


مثير.. السلطات تشن أكبر حملة شعواء على مخيم "بولينغو" وتعتقل مئات المهاجرين الأفارقة بالناظور وضواحيها
ناظورسيتي - حسن الرامي


أفـادت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان - فرع الناظور، أن السلطات شنّت فجر أمس الثلاثاء، حملة شعواء على المهاجرين غير النظاميين المنحدرين من دول جنوب الصحراء، بمخيم "بولينغو" الواقع بضواحي البلدة القروية "رخميس أقذيم" بإقليم الناظور، واصفةً إيّاها بأكبر حملة منذ سنة 2015.

وحسب الجمعية، فقد اِستعملت السلطات في حملتها على المهاجرين الأفارقة بمخيم "بولينغو" أسطوالاً من عربات الأمـن والشاحنات العسكرية، إضافة إلى طائرات الهيلكوبتر، مستعينةً بتوليفة أمنية مختلطة تضّم كتيبة القوات المساعدة وعناصر الدرك والقياد مصحوبين بأعوان السلطة، فضلا عن رئيس دائرة أمنية.

وأسفرت الحملة التي اِستنكرتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عـن تدمير كلّ الخيام المنصوبة بضواحي "رخميس أقذيم"، واِعتقال كل المهاجرين المرابطين فيه، وضمنهم نساء وأطفال، بحيث تمّ ترحيلهم خلال الفترة الليلية إلى نواحي "مراكش" بعد مصادرة ما بحوزتهم خاصّةً هواتفهم النقالة، حسب إفادة الجمعية.

وعلى صعيد آخر ذي علاقة بالموضوع أعلاه، أفادت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في محادثة هاتفية مع "ناظورسيتي"، بأن الحملة الأمنية التي أجْلَتْ بشكل شامل مخيم "بولينغو" عن آخره من المهاجرين، أعقبتها منذ أمس، حملة واسعة بأرجاء مدينة الناظور وضواحيها، أسفرت عن اِعتقال حوالي 300 مهاجرٍ.

وتحدثت الجمعية السالفة الذكر، عـن إقدام السلطات خلال حملتها بالأحياء الهامشية بمدينة الناظور، على إقتحام عددٍ من المنازل المستأجرة من طرف المهاجرين غير النظاميين، كما تمَّت معاينة حافلتين على متنها العشرات منهم نهار اليوم تم ترحيلهم، في انتظار ترحيل فوجٍ آخر من المهاجرين.

وكانت الجمعية المذكورة بحر الأسبوع الجاري، قد فجرت فضيحة من العيار الثقيل بعد كشفها عن حيثيات خطيرة تتعلق بقضية الإتجار في البشر بإقليم الناظور، من طرف عصابات متخصصة في تهجير اللاجئين الأفارقة واليمنيين والفلسطنيين بعمولات مالية، إضافة إلى استغلال المهاجرات جنسياً، مما أبدت سخطها مصرحةً بالقول "في الوقت الذي انتظرنا فيه تعقب أثر هذه العصابات تفاجأنا بشن أكبر حملة على المهاجرين بالناظور".











تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية