متابعة ممرضتين سرقتا أغراض موتى كورونا في حالة اعتقال


متابعة ممرضتين سرقتا أغراض موتى كورونا في حالة اعتقال
ناظورسيتي: متابعة

قررت النيابة العامة لدى محكمة الإستئناف بتازة، بمتابعة ممرضتين في حالة إعتقال، وذلك بعدما كشفت التحقيقات، علاقتهما بإختفاء الغامض لمجموعة من الأغراض الخاصة بمواطنين تم نقلهم إلى جناج كوفيد 19 بمستشفى ابن باجة، وفارقوا الحياة متأثرين بفيروس كورونا.

وأكدت جريدة أخبار اليوم في عددها ليوم الأربعاء، أن محاكمة الممرضتين سرقتا أغراض موتى كورونا داخل المستشفى الإقليمي، ابن باجة بمدينة تازة، إذ انطلقت جلسة جديدة للمحاكمة بغرفة الجنايات الإبتدائية لدى محكمة الاستئناف بتازة وفق تقنية المحاكمة عن بعد يوم الاثنين الأخير.

وجدير بالذكر ان مصالح الأمن بتازة، اعتقلت ممرضتين عرضيتين بالمركز الاستشفائي الإقليمي ابن باجة، للاشتباه في سرقتهما أغراض مرضى فيروس كورونا، ووضعتهما


االنظرية قبل الاستماع إليهما حول المنسوب إليهما وإحالتهما على النيابة العامة، لاتخاذ المتعين قانونا في حقهما، على ضوء الأبحاث والتحريات المجراة.

وراجعت عناصر الشرطة القضائية كاميرات المراقبة المثبتة بجناح كوفيد بعدما توصلت بشكاية متعلقة بسرقة أغراض مريض متوفى، لتتأكد من حدوث سرقة قبل تفحص سجل المناوبة للممرضين، ليتضح أن المشتبه فيهما كانتا مكلفتين في توقيت تلك السرقة، ليتم إيقافهما والتحقيق معهما حول علاقتهما بها وبسرقات أخرى.

وأنكرت المشتبه فيهما المنسوب إليهما في البداية قبل مواجهتهما بتسجيلات الكاميرات ومختلف الأدلة والوقائع، لتنهارا أمام المحقق وتعترفا بما اقترفتاه. وتنقلت عناصر أمنية إلى منزلي المعنيتين وحجزت هاتفا محمولا ومبلغا ماليا، قبل تعميق البحث معهما بخصوص سرقات أخرى محتملة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح