متابعة "فقيه" بنشر الدعاية الإرهابية والتحريض على ارتكاب جرائم بدافع الكراهية العرقية


متابعة "فقيه" بنشر الدعاية الإرهابية والتحريض على ارتكاب جرائم بدافع الكراهية العرقية
ناظورسيتي | متابعة

كشفت مصادر إعلامية، أن الشرطة الإيطالية، أصدرت اليوم الخميس 13 ماي الجاري، مذكرة توقيف ضد موقوف مغربي، كان يؤم صلاة الجمعة في أحد السجون الإيطالية.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن المذكرة التوقيف الصادرة في حق "الفقيه" الذي غادر قبل أسابيع السجن، تتضمن بحسب الشرطة الإيطالية، تهمة نشر الدعاية الإرهابية.

وأفاد بيان للشرطة، أن السجين متهم بتحريض الموقوفين معه على ارتكاب أعمال إرهابية، وجرائم بدافع الكراهية العرقية والدينية.

وكشفت الشرطة أن الموقوف، كان يحرض السجناء على "الجهاد ضد الكفار" في الخطب التي كان يلقيها في سجن "أليساندريا" الكائن شمال غرب إيطاليا، حيث كان هو نفسه معتقلا بين يوليوز 2020 ومارس 2021.



وأشارت الشرطة الإيطالية أن المعني بالأمر، كان يشيد بتنظيم القاعدة وزعيمه السابق أسامة بن لادن، ويهاجم اليهود، ويدعو إلى تدمير الفاتيكان، مثنيا على العديد من الاعتداءات والهجمات الإرهابية التي نفذها التنظيم.

وأكدت أن من بين ما أشاد به المتهم، هجوم الباكستاني ظاهر حسن محمود، في 25 سبتمبر الماضي، في باريس، مستهدفا بالساطور مارة قرب المكاتب السابقة لمجلة "شارلي إيبدو" الهزلية، ما أدى إلى إصابة رجل وامرأة بجروح.

إلى ذلك، أكدت الشرطة الإيطالية أن "الفقيه" المغربي، يوجد حاليا رهن الاعتقال في سجن آخر، حيث سيحال على المدعي العام للنظر في حجم التهم الموجهة إليه.

وعلاقة بالموضوع،ـ فإن القضاء الإيطالي، يصدر مذكرات توقيف ضد مسجونين، حين يواجهون اتهامات بجرائم غير التي يقضون بخصوصها عقوبة سجنية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح