متابعة أربعيني بسبب كي ظهر ابنه القاصر


ناظورسيتي: متابعة

تمكنت عناصر الدرك الملكي بزاوية الشيخ، التابعة ترابيا لإقليم بني ملال، من توقيف رجل أربعيني، للاشتباه في اعتدائه على ابنه القاصر، وذلك بكي جسمه.

وحسب الجريدة الالكترونية "هسبريس" أن الشخص الموقوف، ينحدر من حي تداوت بزاوية الشيخ، وقد تسبب لابنه القاصر، في أضرار جسدية نتيجة تعمد كي ظهره بالنار.

وقد قام الأب بحبس ابنه البالغ من العمر 12 سنة بالمنزل لما يقارب 3 أيام، قبل يتم نقله من طرف إحدى قريباته إلى مستشفى زاوية الشيخ.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي إلى عين المكان، فور توصلها بالخبر، حيث تم توقيف المشتبه فيه والذي اعترف بالمنسوب إليه، بينما تم نقل الطفل القاصر إلى مستشفى بني ملال لتلقي العلاجات الضروري.

وأصدرت النيابة العامة أوامرها بضرورة وضع الأب تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار عرضه على أنظارها يوم غد الاثنين 22 فبراير، بعد التحقيق في ملابسات الحادث.


ويشار إلى أن ظاهرة تعذيب الأبناء انتشرت مؤخرا في المغرب، وهي في تزايد مستمر، وهذا ما دفع الحكومة المغربية إلى إطلاق حملة وطنية لتعزيز حماية الأطفال ضد مختلف أشكال الإساءة والعنف والاستغلال والإهمال، بما في ذلك العنف الممارس عبر الإنترنت.

وتهدف الحملة إلى التوعية بمخاطر العنف، وتثمين دور الأسر والفاعلين في حماية الأطفال، وإشاعة قيم التربية المبنية على التواصل والاستماع لآراء الأطفال، وزيادة الوعي بأهمية رفع كفاءاتهم المعرفية باعتبارهم شركاء في جهود الوقاية والحماية.

وتسعى إلى ترسيخ ثقافة التضامن ونبذ العنف، والتشجيع على التبليغ، وعدم التسامح مع أشكال العنف الذي يتعرض له الأطفال، بمن فيهم الأطفال المهملون، وأطفال الشارع، والأطفال المهاجرون غير المرفوقين بعائلاتهم.

وتعتمد الحملة على بث مقاطع فيديو لإثارة نقاش عمومي يؤطره خبراء في العلوم الطبية والنفسية والاجتماعية والقانونية والدينية، وذلك عبر برامج تلفزيونية وإذاعية، وعبر الصحافة الورقية والإلكترونية، وشبكات التواصل الاجتماعي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح