مبلغ ضخم كان في حفاضته..الأمن الاسباني يحبط عملية تهريب 3 مغربيات لرضيع


مبلغ ضخم كان في حفاضته..الأمن الاسباني يحبط عملية تهريب 3 مغربيات لرضيع
متابعة

أوقفت عناصر الشرطة الاسبانية 3 مواطنات تحملن الجنسية المغربة بتهمة محاولة تهريب رضيع، من المغرب إسبانيا وبالتحديد مدينة ألميريا.

وأفادت وسائل إعلام إسبانية أن إحباط عملية التهريب تم يوم الثلاثاء الماضي، حيث كانت النساء الموقوفات في صدد تهريب رضيع مغربي من مدينة مليلية المحتلة عبر رحلة بحرية.

وساورت الشكوك عناصر الأمن الاسباني حين كانوا يقومون بإجراء روتيني للتحقق من هوية المسافرين، حيث لاحظوا اختلافا واضحا في وثائق الهوية التي قدمتها النسوة وكذلك في دفتر الحالة المدنية المسجل فيه الرضيع المهرّب.

لما طلب الأمن من النساء الكشف عن هويتهن ادعت إحداهن أنها والدة الرضيع وقدمت لهم جواز سفر فرنسي ودفتر الحالة المدنية لكن الصورة التي كانت في الدفتر لا تطابق ملامح وجه السيدة التي ادعت الأمومة فانكشف أمرها.

وخلال عملية التفتيش تم ضبظ مبلغ مالي يصل إلى 11 ألف و210 أورو، كانت مخبأة في حفاضة الرضيع، كما اعترفت إحداهن أنها أخت الأم الحقيقية.

وعلى إثر ذلك تم توقيف النساء الثلاث ووضعهن تحت تدابير الحراسة النظرية، فيما نُقل الرضيع إلى مركز خاص للرعاية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح