مبحوث عنه يغرّر بطفلة قاصر ومواطنون يحاصرونه والأمن يتدخل لإيقافه


ناظورسيتي -متابعة

أوقفت عناصر تابعة فرقة الشرطة القضائية في منطقة أمن المضيق في مدينة تطوان، مساء أمس الأربعاء، شخصا مبحوثا عنه (يبلغ من العمر 27 سنة) ويعيش في وضعية تشرد، بعد الاشتباه في تورّطه في قضية تتعلق بالتغرير بطفلة (تبلغ من العمر ست سنوات) في "ظروف غامضة"، إثر محاصرة مواطنين له في وضع مشبوه في حي السلام بالمدينة ذاتها.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني في هذا السياق بأن المشتبه فيه ضُبط من قبَل مواطنين متلبسا بالتغرير بالطفلة، قبل أن يتدخل أفراد دورية تابعة للشرطة كانت توجد بالقرب من مكان الواقعة وتعمل على إيقافه، بعد أن عمد المواطنون إلى محاصرته، بعدما انتابتهم شكوك في أمره وظروف وجود الطفلة معه لوحدهما في وضع مثير للشكوك حول نواياه تجاهها.


وتابع بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني أن الأبحاث والتحرّيات التي تم إنجازها في هذا الإطار مكّنت من إيقاف مرافق للمشتبه فيه (27 سنة أيضا) يعيش بدوره في وضعية تشرد. وأضاف البلاغ أن عملية تنقيطه في قاعدة بيانات الأشخاص المطلوبين قضائيا أظهرت أنه مبحوث عنه على الصعيد الوطني، بموجب مذكرة أصدرتها مصالح الشرطة القضائية في مدينة وجدة من أجل تنفيذ عقوبة سجنية صادرة في حقه بموجب حكم قضائي صدر في حقه.

يأتي ذلك في الوقت الذي ما زالت جرائم الاعتداءات الجنسية والاختطاف والقتل في حق الأطفال والقاصرين تثير جدلا واسعا في المغرب في ظل تفجّر العديد من القضايا المماثلة، خصوصا قضيتي الطفل عدنان في طنجة والطفلة نعيمة في زاكورة. وقد خلّفت هاتان الجريمتان وغيرهما ردود أفعال قوية ذهبت إلى حد مطالبة كثيرين بإنزال عقوبة الإعدام في حق من يرتكبون جريمة من هذا النوع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح