ماه ماه و"الطوبات".. اتهامات لـ"الممثلة" بشأن شقة الناصري ومقرب يوضح الكواليس


ناظورسيتي -متابعة

شهدت "قضية" الممثلة عائشة ماه ماه تطورات بعد "الضجّة" التي كانت قد أثارتها تصريحاتها، قبل أيام، بسبب ما وصفته بت"الوضعية المزرية" وهجوم "الطوبّات" على المنزل الذي تكتريه لانعدام شروط الإنسانية فيه.

وفي هذا السياق، دخل الممثل سعيد الناصري على خط القضية، وتطرّق منه لموضوع الشقة التي كان قد أهداها لماه ماه سابقا، في إطار سهرة "ليلة نجوم الشاشة"، مقترحا أن تكتريها أو تبيعها.

وفي الوقت الذي طالت اتهامات الممثلة عائشة ماه ماه، أفاد مصدر مقرَّب من "كواليس" المجال الفني (فضّل عدم كشف هويته) قائلا إن ماه ماه تريد أن تكتري منزلا، لكنها لا تجد المحلّ المناسب.

وقال المتحدث ذاته إن عناك عدة روايات "متناقضة" بشأن هذه الشقة، التي كان قد منحها لها الناصري بعد قولها إنها تحتاج ثلاثة ملايين حتى يصبح هذا المسكن في ملكيتها.

وتابع المصدر ذاته أن بعض ذوي النيات الحسنة يبحثون لها عن منزل محدد ولكنْ حين يجدون مسكنا مناسبا فإن ملاكه يتردّدون في كرائه لها بسبب تقدّم المعنية بالأمر في السن وكونها تعيش وحدها.

ويتخوف مالكو هذه المنازل، بحسب المتحدث الذي رفض كسف اسمه، من أن يكتروا لها وتموت هناك فيكونون موضوع تحقيقات أمنية. كما أنها لا تتنقل كثيرا وتعاني من عدة أمراض، لهذا تصرّ على السكن في طابق أرضي.

وحدّد المقرّب من المجال الفني مجموعة من العراقيل في فترات مختلفة خلال محاولة إيجاد سكن على سبيل الكراء لعائشة ماه ماه، بعد معاينة مساكن لا تتناسب وشروطها، إذ تكون في الطابقين الأول أو الثاني.


وقال المتحدث ذاته إن ماه ماه تريد أن تكتري منزلا وفق شروط محددة وأن تكون سومته الكرائية منخفضة وأن يكون قريبا من وسط المدينة نظرا إلى علاقاتها المتشعّبة ولقاءاتها من فينة إلى أخرى مع زملائها الفنانين.

وشدّد المصدر نفسه على أنه لا يمكن أبدا إيجاد منزل للكراء وسط المدينة بسعر منخفض، ووضّح أن أدنى سومة كرائية هي 2000 درهم.

كما يشترط الملاّك، بحسب المصدر نفسه، ضرورة تقديم ضمانة محددة في 5 آلاف درهم أو 10 آلاف درهم مثلا، موضحا أن إيجاد مسكن وفق وفق معايير محددة حتى إذ وُجد فإنه لا بد من تقديم "تسبيق لصاحب" المنزل (ملونين أو ثلاثة ملايين).

وتابع المتحدث نفسه أنه معاينة منزل في شارع 11 يناير في أفق انتشال الممثلة من هذا الواقع المرير الذي قالت إنها تعيش فيه، وسط الفئران و"الطوبّات".

وأضاف أن مالك المنزل حدد سومته الكرائية في 2500 درهم، ووافقت ماه ماه، ما يعني، بحسبه أن هناك أشخاصا يساندونها ويساعدونها خلال إعانات عينية ونقدية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح