NadorCity.Com
 






ماهو "تعويم" الدرهم وكيف سيؤثر على المواطن المغربي؟


ماهو "تعويم" الدرهم وكيف سيؤثر على المواطن المغربي؟
متابعة

أعلن والي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، الثلاثاء، أن المغرب يعتزم الانتقال إلى نظام صرف مرن، أو ما يعرف أيضا ب "تعويم" أو تحرير العملة. ويهدف القرار إلى تحقيق نتائج عدة، كتعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني والمضي نحو ولوج أسواق جديدة وتنويع شركاء المملكة الخارجيين.

وأبرز الجواهري أن هذه المبادرة من شأنها تجنيب المغرب "الدخول في حرب للعملات" على ضوء سياسات حمائية دولية محتملة وتقلبات المحيط المالي.
وعلى عكس دول أخرى تبنت النظام نتيجة إملاءات خارجية، كحالة مصر التي قامت بتحرير سعر الجنيه استجابة لشروط صندوق النقد الدولي مقابل الحصول على قرض قيمته 12 مليار دولار من أجل تنفيذ سلسلة من الإصلاحات، فإن المغرب اختار نظام الصرف المرن للدرهم بشكل إرادي، حيث أشار الجواهري إلى أن القرار ليس وليد اللحظة بل بدأ الحديث حوله منذ سنة 2010 وأن التوجه نحو تطبيقه بشكل تدريجي في هذه المرحلة راجع إلى الظرفية المشجعة التي تعرفها البلاد حاليا، وأيضا بعد ضمان مجموع المتطلبات المسبقة اللازمة لاعتماد هذا النظام.

ماهو نظام الصرف المرن أو "تعويم العملة"؟

وتعويم العملة حسب محمد الشرقي، الخبير الاقتصادي، هو جعل سعر صرفها مرنا بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزي في تحديده بشكل مباشر، بل تصبح العملة منضبطة لمنطق العرض والطلب وهي الآلية التي تسمح بتحديد سعرها مقابل العملات الدولية كالدولار أو اليورو.

ويضيف الشرقي في حديث مع موقع القناة الثانية أن سعر الدرهم في ظل اعتماد نظام الصرف المرن بإمكانه أن يتقلب باستمرار مع كل تغير يشهده العرض والطلب على العملات الأجنبية، حتى إنها يمكن أن تتغير عدة مرات في اليوم الواحد.

وأكد الخبير أن قيمة الدرهم ستعرف انخفاضا في ظل هذا النظام، إلا أنه أشار بالمقابل إلى أن هذا الأمر سيساعد بعض القطاعات على الانتعاش من جديد كالقطاع السياحي، حيث سيصبح المغرب "أرخص" بالنسبة للسياح. ويقود تحرير العملة أيضا حسب الشرقي إلى انتعاش قطاع التصدير بالبلد لكون السلع المنتجة محليا يكون عليها إقبال في الأسواق الدولية لانخفاض سعرها.

وضرب الخبير مثالا على ذلك بالصين التي تخفض من سعر سلعها الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الصادرات وتدفق العملات الصعبة على البلاد. ولحالة بريطانيا الذي قال إنها ستستفيد كثيرا من خروجها من الاتحاد الأوروبي بعد انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني ما سيتيح لها أعداد سياح أكبر وزيادة معدل صادراتها إلى الخارج.

ولم ينفي الخبير أن في الانتقال من النظام الثابت إلى المرن مغامرة قد تكون تداعياتها سلبية على الاقتصاد المحلي، خصوصا عندما لا يتم التخطيط لهذا الانتقال بطريقة صحيحة.

وحسب الشرقي فإن حالة المغرب تبقى مختلفة لكونه يتمتع باستقلالية القرار، حيث أن اختياره لهذا النظام تم بشكل إرادي وهو ما يتيح له القدرة على توجيه أسعار الصرف في اتجاهات معينة بما يخدم مصالحه ودون ضغوط خارجية.

وأبدى الشرقي تفاؤلا بتعويم الدرهم أو كما يفضل أن يطلق عليها "عولمة الدرهم" مضيفا أن المغرب وصل مرحلة النضج الكافية للمرور لهذه الخطوة التي تدخل في جهود الاقتصاد المغربي الانفتاح على أسواق جديدة في عالم يتغير باستمرار.

ما تأثيره على المواطن المغربي؟

أوضح الشرقي أن المؤسسات الكبرى هي التي تكون معنية بشكل كبير بالتقلبات التي تشهدها العملة، إلا أن هذا لا يلغي أن المواطن معني بدوره بهذا الانتقال، خاصة وأن ارتفاع أسعار الواردات ستكون من النتائج المباشرة لتعويم الدرهم، وهو الأمر الذي سيلمس المواطن المغربي تأثيره على جيبه.

فأسعار السلع المستورة ستصبح مرتفعة نظرا لارتفاع قيمة العملة الأجنبية مقارنة مع الدرهم المنخفض. ويرى الشرقي الجانب المشرق لهذا الأمر، فصعوبة الاستيراد يقابله ارتفاع تنافسية الاقتصاد المحلي ما يؤدي لخفض أسعار المنتجات المحلية الصنع بفعل الإقبال المتزايد عليها بعد أن تقوم بملأ الفراغ الذي ستتركه الواردات.

وعن موعد الشروع الفعلي في اعتماد نظام الصرف المرن، يتوقع الشرقي بداية عام 2018 مع تبني قانون المالية لسنة 2018 وبمباشرة الحكومة والبرلمان لمهامهما بعد فترة عطالة طويلة سبقتها فترة انتخابية لم تكن مناسبة لإطلاق مشروع التعويم.

وتوقع أيضا أن يتم العمل بهذا النظام بالتزامن مع انطلاق البنوك التشاركية التي ستساهم، حسب الخبير، في توفير السيولة الكافية لتجريب فعالية النظام الجديد الذي سيبدأ بخطوات بسيطة ويحتاج 20 سنة على الأقل لإرساء قواعده.




1.أرسلت من قبل saeed raas في 23/03/2017 15:07
اصبحنا وكان في بلد السيسي الذ تم في التعويم الجنيه المصري منذ قريب اصبح السيسي هو القدوة الى هؤلائ الساسة الماليين

2.أرسلت من قبل ابو اريام في 28/06/2017 21:02 من المحمول
طبعا المستفين من هدا النظام هم الوزراء والبرلمانيون و الجنرلات والولاات و و و و و و
والمتضررون هم المواطن والمواطن والمواطن والمواطن. طبعا المسكين

3.أرسلت من قبل Dimonka في 03/07/2017 09:58 من المحمول
اذا كان اورو واحد يساوي عشرة دراهم حاليا عند تعويمه يصبح اربعون درهم ااااااالههههمممم هدامنكرررررررررررررر

4.أرسلت من قبل maghribi في 11/07/2017 13:00 من المحمول
كما يقول المثل المغربي موالف تعوم فالبانيو عوم فالبانيو

5.أرسلت من قبل Fatima في 18/07/2017 20:55 من المحمول
اللهم ان هدا منكر مسكين مبقا فين يعيش

6.أرسلت من قبل awddi في 13/01/2018 23:40 من المحمول
حسبي الله ونعم الوكيل لنا الله دمنااااا هاكوووه خوذووه 😢😢

7.أرسلت من قبل Mahmoud في 14/01/2018 20:27
Allah yakhod fikom lha9, il y aura un jugement pour tous inchaalah

8.أرسلت من قبل simo في 16/01/2018 12:19 من المحمول
wach momkin chi had ifhmni 9rit hta 3yiit ma fhamt walo bhadchi jazakom llah khayran...


9.أرسلت من قبل oussama في 16/01/2018 21:36
كل التعاليق تعاليق سلبية من موضع المواطن .... نحن في الاقتصاد عندما يدخل اي شخص ف شي مشروع نقول انها مغامرة لماذا لانها يمكنها ان تنجح و ممكن ان تسقط ... لذا فان هذا النظام هه له سلبيات و ايجابيات .. لكن الايجابيات كثر علاش ؟ حيث اولا حنا دايرينو بايرادتنا ماشي فارضينو علينا كيبحال مصر و ثانيا عندنا صافي من الاحتياطات الدولية (الخنشة عامرة ) و ثالثا غادي نديروه مرن يعني ماشي غادي نعومو الدرهم بسرعة و انما بوعي و بحذر شديد ... راه الفيديو شرح كلشي و نزيدك الى جاو المستثمرين و السياح فنقول الحمد راه الفلوس غادى تكون مشتا .. كما دايرة الصين بالضبط و شكرا

10.أرسلت من قبل مينة في 17/01/2018 12:22 من المحمول
اللهم ان هذا لمنكر واش بقى للمسكين مايعيش فهاد لبلاد السعيدة السقف غايطيح غي على لمواطن المسكين اما لي جيبه عامر ماغايحس بيه اما لي كايتفاءل ويضرب مثال بالصين اش جاب المغرب للصين اش جاب الثرا للثريا واش الصين لي منتوجاتها مكتسحة العال وبلد صناعي ق

11.أرسلت من قبل مينة في 17/01/2018 12:24 من المحمول
قالك الصين الصين كاتصنع واحنا اش عندنا الطماطم على الاقل قارنونا بمصر الحصول الله ياخذ الحق

12.أرسلت من قبل najem في 20/01/2018 01:38 من المحمول
كيف نعرف انكم انتم من اقتنع بهاذا المشورع وكيف تزعمون ان لكم الارادة الشخصية في ذالك اليست ضغوطات خارجية هي من فرضت عليكم ذالك مباشرة ارتفاع سعر الواردات ارتفاع في سعر المعيشة وبالمناسبة نحن حققنا الاكتفاء الذاتي حتى اصبحنا على خطى الصين

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

وزارة الصناعة التقليدية تطلق دارسة تهدف للحفاظ على حرفة "الخشب المرصع" بإقليم الحسيمة

خطير.. إيقاف أربعيني هتك عرض قاصر بجماعة بني سيدال لوطا بالناظور

أمن زايو يُخضع لأربعة تلاميذ للتحقيق على خلفية إتهامهم برشق سيارتين بالحجارة

أحكيم تترافع حول ملف دعم التماسك الاجتماعي والفاضيلي يقدم رؤية إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار

إيقاف مواطن تهجم على سيدة وسط شارع "أمجاهذ" بالناظور

نصب على أزيد من 25 وكالة لكراء السيارات.. ايقاف مواطن جزائري بعد مطاردة هوليودية

استئنافية الناظور يبرئ ستينيا متهما بهتك عرض طفل وجمعية "ماتقيش ولادي" تصدر بيانا احتجاجي