مافيا العقار تعود للتحرك بالناظور وأباطرة يسعون وراء الفوضى


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

لم ينتظر مافيات العقار بالناظور، كثيرا لبدء تحركاتهم المشبوهة من جديد، ومحاولة العودة لزمن الفوضى في هذا القطاع، حتى يتمكنوا من كسب الأموال ولو على حساب الصالح العام.

وعقد مؤخرا أحد الأشخاص المعروف عليه بالتلاعبات في هذا المجال، مجموعة من اللقاءات مع بعض المنعشين العقاريين، من أجل العمل على إيجاد طريقة لتمرير ملفاتهم التي تشوبها الكثير من الخروقات.

ويرى متتبعون أنه على الجهات المختصة التحرك من أجل إيقاف هؤلاء الأباطرة عند حدهم، أو أن كل المجهودات التي تم بدلها في الأشهر الأخيرة من أجل إعادة ترتيب قسم التعمير وهذا القطاع بالمدينة ستذهب سدى، خصوصا أن الشخص الذي يقوم بهذه التحركات معروف لدى العموم بالجري وراء منافعه الذاتية والشخصية فقط، وسبق أن كانت له علاقة مع من ثبت في حقهم مجموعة من الخروقات داخل المجلس، كما ان كل من يتعامل معه يتم تلطيخ سمعته لكون هذا الأخير لا يتوانى عن الحديث والافتخار بما يقوم به.

جدير بالذكر أن عامل الإقليم ومنذ توليه المهام بإقليم الناظور، وقف في وجه مافيات العقار وجميع من خولت له نفسه خرق قوانين التعمير، أو تغليب مصلحته الذاتية والمالية على المصلحة العامة للمدينة، كما ان الرئيس الحالي رفيق مجعيط ومعه بعض الأعضاء أكدوا في العديد من المناسبات على أنهم سيقطعون مع كل أشكال الفوضى والتسيب التي كان يعرفها قطاع التعمير في وقت سابق.

لنا عودة لموضوع تحركات مافيا العقار بالناظور، بالتفاصيل وكيف يعملون مؤخرا على جعل القطاع يعود إلى الفوضى التي كانت عليه في السابق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح