مؤثر.. سيدة إسبانية تنهار بالبكاء وتصرخ: أنقذوا إسبانيا من "كورونا" فإننا نموت


حسن الرامي


كشفت سيدة إسبانية، عن واقع مأساوي مرير يرزح تحت وطأته الشعب الإسباني، خلال هذه الأيام التي يعيش فيها البلد وضعا حرجا استثنائيا، جراء تفشي فيروس "كورونا" الذي ارتفعت حصيلة الإصابات به وضحاياه في صفوف المواطنين.

وأوضحت المتحدثة التي لم تتمالك نفسها فأجهشت بالبكاء، أن زوجها المصاب بفيروس الوباء يوجد في حالة خطيرة يحتاج معها لدعم التنفس الاصطناعي كما تستلزم رعاية طبية خاصة، إلا أن المستشفيات مليئة عن آخرها.

وأضافت السيدة التي واصلت حديثها وهي منهارة بالبكاء، أن المستشفى الذي كان حريا به أن يستقبل زوجها المصاب بغية إسعافه لأنه مسن ويعاني من مضاعفات الفيروس، فضل استقبال رجل في 44 سنة من العمر بدلا عنـه.

كاشفة أنه "في إسبانيا تتم عملية الانتقاء بين المصابين بفيروس كورونا"، قائلة بالحرف "يتم انتقاء من سيتم إسعافه من المصابين ومن سيترك لمواجهة مصير الموت".




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح