مأساة.. عائلة ناظورية تعيش بمنزل بلا سقف


ناظورسيتي: نداء

في مشهد مؤثر، يكشف حجم المعاناة التي تعيشها أسرة ناظورية تقطن بضواحي جماعة أزغنغان بلإقليم الناظور، والمكونة من الأب والأم وثلاثة أطفال، بحيث تراكمت عليهم الابتلاءات من جميع الجوانب إذ انهارت الخربة التي يقطنوها، في وقت توقف رب الأسرة عن العمل بسبب ظروف الجائحة، ناهيك عن متطلبات الأبناء الضرورية الواجب توفيرها.

وحسب فيديو توصلت به ناظورسيتي، كشف محمد، أصغر أفراد العائلة، الذي لم يتجاوز عمره الست سنوات، أنهم يعيشون بالمنزل الذي تعود ملكيته لأحد المحسنين الذين احتضنهم منذ مدة طويلة، غير أن التهديد الذي أصبح يعترض حياتهم كل لحظة، دفع بمالك البيت إلى دعوتهم للبحث عن مكان أخر حتى لا يتحمل مسؤولية شيء هو في غنى عنه، بحيث أن المنزل أصبح على شكل خربة بعد إنهيار شبه كلي للسقف، مع عدم توفر أبسط شروط العيش الكريم فيه.


وببراءة الأطفال، قال محمد "جيراننا تم تشييد منزل جديد لهم ولم يقع لهم شيئا، أما نحن فحياتنا مهددة كل لحظة بسبب الحاصة الني أصبح عليه هذا البيت، لدى أرجوا أن تساعدونا في الحصول على منزل لي وعائلتي، فأبي حالته ضعيفة، لأنه لا يعمل".

نفس الأمر أوضحته أخته الكبرى، من خلال جولتها خلال توثيق حالة المنزل من خلال الفيديو، بحيث كشفت حالة الحيطان وكل بيت على حدى مناشدة المحسنين تقديم يد العون لهم ومساعدتهم على الحصول على منزل، بحيث أن المحسن الذي احتضنهم لمدة طويلة بمنزله إلى أن أصبح أيلا للسقوط، يطالبهم بالعثور على مكان أخر قبل وقوع الكارثة، غير أن ظروفهم المادية والاجتماعية لا تسمح لهم.

وفي ظل الوضعية المزرية التي تعيشها الأسرة مع قلة ذات اليد، تناشد المحسنين وذوي القلوب الرحيمة، النظر إليها بعين الرحمة خصوصا في الظروف الحالية التي تستوجب التأزر.

للمساعدة أو الاستفسار: 07.06.72.34.69



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح