ليلى كريم.. ناظورية يتيمة الأم تقطن ب"خربة" في حي ترقاع بالناظور تناشد المحسنين مساعدتها


بدر الدين.أ- شيماء.ف-حمزة.ح

وثقت عدسة "ناظورسيتي"، ضمن نداءاتها الإنسانية، الحالة المعيشية المزرية التي تعانيها شابة تدعى ليلى كريم، تقطن وحيدة بعد وفاة والدتها منذ قرابة تسعة أشهر، في مسكن خراب بحي "ترقاع" المتاخم لمدينة الناظور، بحيث لا يتوفر المسكن الذي تكتريه، على أدنى شروط السكن اللائق.

وتفيد الشابة ليلى، وهي عازبة، أنها بالأحرى تصارع من أجل توفير لقمة العيش لها، حيث أشارت أنها لم تؤدي واجبات الكراء منذ شهور بسبب الجائحة، وكذا عدم قدرتها على العمل، بعدما وافت المنية والدتها خلال الشهور الأخيرة من السنة الماضية، والتي كانت قيد حياتها تعمل على ضمان الضروريات الأساسية لمجابهتهن متاعب الحياة.

وتضيف مليكة أنها قررت يومنا ما تكبد عناء العمل والكدح، رغم معاناتها مع عدة أمراض، وذلك من أجل إعانة والدتها ووالدها الذان عانى الحرمان بسبب قلة ذات اليد والعوز، إلى أنها لم تقوى على الاشتغال بسبب حالتها الصحية، الأمر الذي أثر عليها سلبا في حياتها.


ونظرا لقلة ذات اليد والوضع الإجتماعي المزري، فالشابة التي تعاني أمراضا تعيق مسارها العادي في الحياة،بعد بلوغها من العمر 29 عاما، تتوجه بنداء إلى المحسنين وذوي القلوب الرحيمة، من أجل مساعدتها وانقاذها، بعد أن تحولت حياتها الى جحيم لا يطاق، خصوصا بعد تنكر أفراد عائلتها لها وعدم وقوفهم بجانبها، في محنها.

وأشارت الشابة "ليلى كريم"، كذلك أنها تحتاج إلى المساعدة لعلاجها من مرض "ضيق التنفس"، وباقي الأمراض التي تعاني منها، والتي التي أثرت سلبا على نفسيتها علما أنها يتيمة الأم وتعيش وحيدة ظروفا صعبة، دون حنين أو رحيم، كما تناشد مساعدتها على توفير مسكن يأويها من الشارع، لأن المسكن الذي تقطن به حاليا يمكن أن يؤول في أي لحظة إلى صاحبه بسبب عدم أداء واجبات الكراء

للمساعدة والمزيد من المعلومات يرجى الإتصال بالرقم التالي :

00212688157347




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح