ليس صالحا للجميع ويُسبّب أعراضا جانبية.. "عيوب" اللقاح الروسي ضد كورونا بدأت تنكشف


ناظورسيتي -متابعة

أفاد مركز “غاماليا” الوطني لأبحاث علوم الأوبئة والأحياء الدقيقة في روسيا، الذي توصّل إلى اللقاح ضد كورونا، بأن للقاحه، الذي كان الرئيس فلاديمير بوتين قد أعلن أنه جاهز، أعراضا جانبية شائعة وبأنه لم يتمّ إخبار الرئيس الروسي بعدد من جوانبه السلبية الأخرى.

وأكد المعهد بخصوص الأعراض الجانبية للقاح، أنه ظهرت بعد التطعيم به "تورّمات وآلام وارتفاع في درجات الحرارة وحكّة في مكان الحقن لدى المتطوعين، الذين شعروا أيضا بالضعف والتوعّك والحمى وقلة الشهية والصداع والإسهال والألم في البلعوم وباحتقان في الأنف وبالتهاب في الحلق وبسيلان أنفي".

وشدّد المركز الروسي على أنّ لقاحه المنتظر "يصلح فقط للأشخاص الطين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و60 سنة، وغيرُ آمن بالنسبة إلى النساء الحوامل والمُرضعات.. كما يتفاعل سلبيا مع مجموعة من الأدوية التي يتعاطاها المرضى".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح