للراغبين في القدوم إلى المغرب.. هذه اهم التوجيهات التي قدمها المكتب الوطني للمطارات


للراغبين في القدوم إلى المغرب.. هذه اهم التوجيهات التي قدمها المكتب الوطني للمطارات
ناظورسيتي: متابعة

قام المكتب الوطني للمطارات يوم الثلاثاء 4 ماي الجاري، بإعطاء مجموعة من المعلومات التوجيهية للمسافرين الراغبين في السفر إلى المغرب.

وأبرز المكتب الوطني للمطارات أنه على الراغبين القدوم إلى المغرب، التأكد من إدراج بلدهم ضمن قائمة البلدان التي علق المغرب السفر منها وإليها.

وأضاف ذات المكتب أنه من الضروري على المسافرين أن يقدموا اختبار PCR سلبي لا تتجاوز مدته أقل من 72 ساعة ابتداء من تاريخ اجراء الإختبار.

وأوضح المكتب أن الأجانب غير الخاضعين لإجراء التأشيرة، يسمح لهم بالدخول للمغرب، شريطة الحصول على دعوة رسمية من شركة أو مؤسسة مغربية.

ثم ضرورة التوفر على حجز مؤكد بمؤسسة فندقية مصنفة، حيث سيتم التأكد من الحجز من طرف السلطات بالمطار.

جدير بالذكر أن المغرب قرر منذ أسابيع، تعليق السفر من وإلى أزيد من 130 بلدا، بسبب تفشي السلالات المتحورة لفيروس “كورونا”.


من المنتظر أن يفتح المغرب مجاله الجوي من جديد في الأيام القليلة المقبلة، وقد تم برمجة عدد من الرحلات الجوية ابتداء من منتصف الشهر الجاري.

وقد كشفت مصادر إعلامية وجود استعدادات مكثفة لإعادة فتح المجال الجوي المغربي وإعادة تنشيط حركة الملاحة الجوية في غضون الأيام القليلة المقبلة؛ إذ تمت برمجة بعض الرحلات انطلاقا من منتصف ماي الجاري.

وأكدت ذات المصادر أنه تم برمجة رحلات جديدة على متن طائرات الخطوط الملكية الجوية، بعد أسابيع من تعليق الرحلات نحو فرنسا وإسبانيا قبل إضافة وجهات جديدة إلى لائحة المناطق المحظورة في إطار مواجهة انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا المتحور، ويتعلق الأمر بكل من ألبانيا، وبلغاريا، وقبرص، وإستونيا، وهنغاريا، ولاتفيا، وليتوانيا، ولوكسمبورغ، ومالطا، ورومانيا، وصربيا، وسلوفاكيا، وسلوفينيا.


المصادر نفسه لم تكشف ما إذا كان هناك تأثير لاكتشاف حالات جديدة من المصابين بالسلالة الهندية من فيروس كورونا على حركة الملاحة الجوية، إلا أنها أكدت وجود برنامج لفتح المجال الجوي بشكل تدريجي في حالة عدم حصول أي انتكاسة للوضع الصحي، حيث ينتظر أن تحلق طائرات الخطوط الملكية المغربية في أقرب وقت.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح