لقاء بإسبانيا يبحث آليات الشراكة والتعاون بين سيدات الأعمال والمقاولات من جهتي الشمال والشرق بالمغرب


لقاء بإسبانيا يبحث آليات الشراكة والتعاون بين سيدات الأعمال والمقاولات من جهتي الشمال والشرق بالمغرب
ناظورسيتي - و م ع


شاركت حوالي 50 سيدة أعمال ومستثمرات ومقاولات من شمال المملكة المغربية وإقليم غرناطة ( جنوب إسبانيا ) أول أمس، في لقاء بغرناطة استهدف دعم وتشجيع روح المبادرة لدى النساء المقاولات وتقوية علاقات الشراكة والتعاون بين سيدات الأعمال المغربيات ونظيراتهن بجهة الأندلس .

وسلط هذا اللقاء الذي نظم بمبادرة من " جمعية غرناطة الدولية " بشراكة وتنسيق مع غرفة التجارة بالإقليم على النساء المستثمرات والمقاولات والمجهودات التي يبذلنها في مجال ريادة الأعمال ومساهمتهن في تطوير الاقتصاديات المحلية إلى جانب دورهن تحقيق التنمية والرفع من القيمة المضافة للقطاعات التي ينشطن في إطارها .

وبحثت المشاركات في هذا اللقاء من سيدات الأعمال ومستثمرات وأصحاب مقاولات آليات وتصورات تنمية وتطوير علاقات الشراكة وكذا سبل المساهمة في تكريس تعاون مثمر بين المغرب وإسبانيا بصفة عامة ومنطقة شمال المغرب وجهة الأندلس بصفة خاصة من شأنه أن يفتح آفاقا واعدة في مجال الاستثمار لدى الجانبين وتبادل الخبرات وتقاسم التجارب في مجال الاستثمار ومناخ الأعمال .

وركزت المناقشات على أنجع السبل الكفيلة بمواصلة هذه الجهود من أجل دعم وتعزيز علاقات التبادل والتعاون بين ضفتي مضيق جبل طارق وتحسين المعرفة بخصوصيات النسيج الاقتصادي لدى الطرفين مع تكريس شراكة مثمرة تعود بالنفع على إسبانيا والمغرب وعلى منطقة شمال المغرب وجهة الأندلس .

وقالت آنا مونوز النائبة الإقليمية المسؤولة عن التشغيل والتنمية المستدامة إن التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المغرب وكذا بإقليم غرناطة تمر حتما عبر النساء على اعتبار أن المرأة هي عنصر أساسي وحيوي في التنمية لما تقوم به من أدوار اقتصادية واجتماعية فعالة وحاسمة داخل المجتمع وفي سوق الشغل .

واستعرضت آنا موز خلال هذا اللقاء الذي عرف مشاركة نائب رئيس غرفة التجارة بغرناطة ورئيس " جمعية غرناطة الدولية " خوسي لويس آلاركون ورئيس هيئة ميناء ( موتريل ) فرانسيسكو ألفاريس دي لا شيكا مساهمات سيدات الأعمال خاصة بشمال المغرب في التنمية عبر تنفيذهن لمشاريع رائدة تشمل العديد من القطاعات خاصة الحيوية منها وذات القيمة المضافة .

وضم الوفد المغربي إلى جانب بعض سيدات الأعمال والفاعلات الاقتصاديات مصطفى بن عبد الغفور نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة لجهة طنجة تطوان الحسيمة وحفيظ شقرا المندوب الجهوي للصناعة والتجارة والشعيبية بلبزيوي العلوي الرئيسة الجهوية لجمعية سيدات الأعمال بجهة طنجة .

يشار إلى أن إقليم غرناطة تربطه علاقات شراكة وتعاون وثيقة خاصة في الميدان التجاري مع منطقة شمال المغرب وبالخصوص مع جهتي طنجة تطوان الحسيمة وجهة الشرق .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح