لفتيت يعترف بتأثر القطاع.. هل تُرخص وزارة الداخلية لتنظيم الحفلات والتظاهرات الثقافية بالناظور؟


ناظورسيتي : متابعة

قال وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، في اعتراف واضح أمام البرلمانيين اليوم الثلاثاء في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، أن قطاع تنظيم الحفلات والتظاهرات الثقافية والتواصلية تأثر بشكل كبير بتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأفاد لفتيت، أن الترخيص للتظاهرات الثقافية في حدود 50 شخصا، لا يمكنه إنعاش القطاعات المتضررة من تداعيات الجائحة، مضيقا أنه "لا يمكن الترخيص لهذه القطاعات في ظل منع تنظيم حفلات الزفاف والمأتم للحد من تفشي فيروس كورونا على اعتبار أن أغلب البؤر الوبائية تنتج عن مثل هذه الاحتفالات".


وشدد ذات المسؤول الحكومي على أن قرار تعليق أنشطة القطاعات الاقتصادية والثقافية ومنع تنظيم حفلات الزفاف، لم يتم اتخاذه لحرمان الناس من أرزاقهم، وإنما يروم هذا القرار الحد من تفشي الفيروس وحماية صحة العاملين بهذه القطاعات.

وأوضح لفتيت أن وزارة الداخلية تنتظر "على أحر من الجمر" من أجل الترخيص باستئناف هذه القطاعات لأنشطتها في شتى المجالات "لكن لا يمكن السماح بهذا الاستئناف إذا لم يتم التأكد 100 % بأنها لن تمثل مصدرا للبؤر التي يمكن اكتشافها مستقبلا".

تجدر الإشارة إلى أن قاعات الحفلات بالخصوص بإقليم الناظور عرفت بسبب تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد، تضررا ملحوظا، حيث لم يسمح لهم نهائيا باحتضان أي مناسبة، الأمر الذي تسبب في تراكم الديون على ذممهم، وعدم قدرتهم على تحمل مصاريف المعيش اليومي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح