لجنة وزارية: وضعية التموين تتسم بالوفرة والاستقرار والأسواق عادية ومزودة بكل المواد الأساسية


لجنة وزارية: وضعية التموين تتسم بالوفرة والاستقرار والأسواق عادية ومزودة بكل المواد الأساسية
ناظورسيتي

أكدت اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع التموين والأسعار وعمليات مراقبة الجودة والأسعار، اليوم الاثنين، أنها وقفت اليوم الاثنين 13 أبريل، على وضعية التموين "التي تتسم بالوفرة والاستقرار"، وأن وضعية الأسواق عادية ومزودة بكل المواد الأساسية من مواد غذائية ومواد التنظيف والمواد الطاقية.

وأوضح بلاغ لقطاع الشؤون العامة والحكامة، أنه في إطار التتبع المنتظم لوضعية التموين والأسعار وعمليات مراقبة الجودة والأسعار، سجلت اللجنة أن أسعار جل المواد مستقرة، مضيفة أن أسعار الخضر والفواكه سجلت استمرارها في الانخفاض خلال هذا الأسبوع مقارنة مع الأسبوع الماضي.

وأشار في هذا الصدد إلى أن أسعار الطماطم انخفضت بأكثر من 7 في المائة، والبطاطس ب 5 في المائة، والجزر ب 4 في المائة، والبصل الأخضر ب 8 في المائة، والبصل اليابس ب 5,5 في المائة، في حين سجلت اللجنة استقرار أثمان اللحوم الحمراء والبيضاء والقطاني.

أما على مستوى مراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية، يضيف البلاغ، فقد همت تدخلات اللجن الإقليمية والمحلية المختلطة للمراقبة خلال الفترة الممتدة من الفاتح إلى غاية 12 أبريل الجاري مراقبة ما يفوق 16 ألف محلا للبيع بالجملة وبالتقسيط ومستودعات التخزين.

وأفضت هذه التدخلات، حسب المصدر ذاته، إلى تسجيل 276 مخالفة في مجال الأسعار وجودة المواد الغذائية، منها 208 مخالفة تهم عدم إشهار الأثمان، و41 مخالفة متعلقة بعدم الإدلاء بالفاتورة، و16 مخالفة خاصة بالزيادة غير المشروعة في الأسعار المقننة، وأربع مخالفات تمثلت في عدم احترام معايير الجودة والنظافة، فضلا عن سبع مخالفات متنوعة. وقد تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

وفي ما يخص جودة المواد والمنتجات المخزنة أو المعروضة للبيع، فقد قامت اللجن المختلطة في نفس الفترة بحجز وإتلاف ما يفوق 17 طنا من المواد الغير صالحة للاستهلاك.

وخلص البلاغ إلى أن اللجنة الوزاراتية ستواصل عملها بشكل منتظم لمتابعة تطور حالة الأسواق ووضعية التموين ومستوى الأسعار وحصيلة تدخلات لجن المراقبة لمواجهة كافة أساليب الغش والاحتكار والمضاربة والتلاعب في الأسعار.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح