لتخفيف تأثيرات أزمة كورونا.. مجلس جهة الشرق يعلن إحداث صندوق لدعم ممتهنات التهريب المعيشي


حميد المرنيسي

عقد مجلس جهة الشرق، اليوم الاثنين، دورته العادية برئاسة عبد النبي بعوي، شهدت المصادقة -بالإجماع- على جميع النقط المدرجة في جدول الأعمال، التي خُصّصت للدراسة والمصادقة على مشاريع اتفاقيات تهدف إلى إنجاز عدد من المشاريع الاقتصادية والاجتماعية، ومشروع دفتر التحمّلات الخاص بدعم المقاولات الصغرى والمقاول الذاتي، في إطار برنامج “انطلاقة”، إضافة إلى مشروع مذكرة تفاهم إطار من أجل مواكبة النسيج المقاولاتي ودعم الاستثمار في جهة الشرق.

كما تقرّر خلال أشغال الدورة إحداث صندوق لدعم النساء في وضعية صعبة، لا سيما ممتهنات التهريب المعيشي المتضرّرات من التأثيرات السلبية لـ"أزمة كورونا"، إلى جانب المصادقة على مشاريع اتفاقيات شراكة لإحداث وحدات لصناعة منتجات من الخشب، ووحدة متخصصة في نجارة الألومنيوم ووحدة لتغليف الخضر والفواكه ووحدة لتصنيع مواد النظافة.


وقال عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، إن هذه الدورة تسعى إلى تأكيد مواصلة اعتماد النهج التشاركي في إعداد البرامج وتنفيذ المشاريع التي من شأنها تحقيق التنمية المستدامة والنهوض بالجهة الشرقية. ونوه بالتنسيق الفعال والمجهودات الدؤوبة لمختلف الشركاء، من سلطات ولائية، في شخص والي جهة الشرق -عامل عمالة وجدة -أنكاد، ومن خلاله كافة رؤساء المصالح الجهوية اللاممركزة، منوها أيضا بالانخراط الدائم لأعضاء مجلس الجهة، سواء على صعيد المكتب أو الفرق واللجن، ومثمّنا الجهود المبذولة من الجميع وإسهامهم في إبراز مقومات الحكامة الترابية على صعيد الجهة.

كما أكبّ أعضاء مجلس الجهة الشرقية خلال أشغال هذه الدورة على دراسة مشاريع اتفاقيات شراكة تتعلق بإعداد دراسة تصميم التنقل الحضري على مستوى الناضور الكبير، وكذا إجراء تدريبات لفائدة التلاميذ الحاصلين على شهادة البكالوريا برسم السنة الدراسية 2019 -2020، ووضع المنصة التجارية “الكربوز” رهن إشارة المستفيدين في إطار برنامج الأنشطة المدرّة للدخل في الجهة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح