لا تنحصر في جهتي الدار البيضاء والرباط.. هذه المدن دخلت "المرحلة الثالثة" من كورونا


حميد المرنيسي

في ظل الارتفاع المتصاعد في الآونة الأخيرة في أعداد الإصابات المؤكدة الجديدة بفيروس كورونا في مختلف جهات المغرب، إذ قلّما ينزل عدّاد الإصابات اليومية تنزل عن حاجز الـ2000، إلى جانب ارتفاع في أعداد الوفيات؛ صرّح منسق عمليات الطوارئ في وزارة الصحة بأن بعض المدن المغربية دخلت رسميا دائرة "المرحلة الثالثة" من جائحة كورونا.

ونقلت مصادر إعلامية عن معاد لمرابط، منسق عمليات الطوارئ في وزارة الصحة، قوله إنه ما دامت هذه المدن قد دخلت المرحلة الثالثة للوباء، فإن ذلك يعني أن عدد الحالات التي تسجّل فيها يوميا سيرتفع في الأيام القليلة المقبلة. وشدّد المتحدث ذاته على أنّ هذه المدن لا توجد فقط في جهتي الرباط -القنيطرة والدار البيضاء، مبرزا أن عدة مناطق بعيدة عن الجهتين المذكورتين قد دخلت إلى "المرحلة الثالثة" في أزمة كورونا.


ووفق المصادر ذاتها، فقد حرص منسق عمليات الطوارئ في وزارة الصحة على التنبيه إلى أنه ما زالت تُسجَّل إصابات بالفيروس التاجي المستجدّ بين أشخاص لا تظهر عليهم أعراضه. وشدّد في هذا الإطار على أن هذه الفئات تُحتّم علينا جميعا توخّي مزيد من الحيطة والحذر في التعامل مع هذه الجائحة العالمية، التي تواصل أعدد الإصابة بها الارتفاع مؤخرا في العديد من البلدان، منها المغرب.

في المقابل، توقّف المسؤول ذاته عند بعض المدن توجد في المرحلة الثالثة والتي شهدت تحسنا في ما يرتبط الحالة الوبائية، ومنها فاس وطنجة، مشيرا إلى أن هذه المدن تسير في الطريق إلى تحقيق نوع من الاستقرار والتحسن. ويأتي ذلك في الوقت الذي يتم فيه إغلاق عدة أحياء في مدن ظهرت فيها بؤر وبائية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح