"لارام" تُعيد برمجة خط الناظور الدار البيضاء مرتين في الأسبوع


ناظورسيتي -متابعة

كشفت شركة "الخطوط الملكية المغربية" أنها ستواصل، بالتدريج، تعزيز برنامج رحلاتها الداخلية، التي كانت قد استأنفتها يوم 25 يونيو الماضي. وفي هذا الإطار ستتمّ، انطلاقا من 26 يوليوز الجاري، إعادة برمجة الخط الرابط بين الدار البيضاء والناظور ليعمل بمعدّل رحلتين أسبوعيا (يومي الخميس والأحد) و رفع وتيرة رحلاتها نحو أربع وجهات أخرى.

وأفادت مصادر مطّلعة بأن وتيرة رحلات "لارام" ستنتقل، انطلاقا من الأحد المقبل من 9 الى 10 رحلات أسبوعيا على الخط الرابط بين الدار البيضاء والداخلة، وإلى 10 رحلات على خط الدار البيضاء -أكادير، بدل سبع رحلات.


كما سيتم رفع عدد الرّحلات على خط أكادير والعيون والدّاخلة من رحلتين إلى أربع رحلات أسبوعيا.

وأضافت المصادر ذاتها أن برنامج الرّحلات الداخلية لـ"لارام" أصبح يشمل 13 خطا منتظما، بمعدل 58 رحلة في أسبوعيا، مبرزة أنّ برنامج الخطوط الملكية المغربية سيتطور بالتدريج، إذ تعمل الشّركة على تحيينه وملاءمته مع تطور الطلب.

وستربط تسعة خطوط الدار البيضاء بكافة المدن المغربية وستبرمج، بحسب المصادر ذاتها، كما يأتي:

-الدار البيضاء -الناظور: رحلتان أسبوعيا؛
-الدار البيضاء -الداخلة: 10 رحلات أسبوعيا؛
-الدار البيضاء -العيون: سبع رحلات أسبوعيا؛
-الدار البيضاء -وجدة: خمس رحلات أسبوعيا؛
-الدار البيضاء -أكادير: 11 رحلة أسبوعيا؛
-الدار البيضاء -الراشيدية: رحلتان أسبوعيا؛
-الدار البيضاء -وارزازات: ثلاث رحلات أسبوعيا؛
-الدار البيضاء -تطوان: رحلتان أسبوعيا؛
-الدار البيضاء -الحسيمة: رحلتان أسبوعيا.

وسترتفع الخطوط التي تربط بين المدن إلى أربعة، وستبرمج كما يأتي :
-أكادير-العيون: أربع رحلات أسبوعيا؛
-أكادير -الداخلة: أربع رحلات أسبوعيا؛
-العيون -الداخلة: أربع رحلات أسبوعيا؛
-تطوان -الحسيمة: رحلتان أسبوعيا.

وذكّرت شركة الخطوط الملكية المغربية زبائنها بأن التذاكر مطروحة للبيع في موقع الشركة www.royalairmaroc.com

وكذا عبر مراكز النداء الخاصّة بها وفي وكالاتها التجارية وشبكة وكالات الأسفار، موضحة أنها وضعت تدابير صحية لضمان صحة وسلامة زبائنها وعمالها، وأهمها تأكيد إلزامية وضع الأقنعة الواقية على متن رحلاتها، وأن الحقائب اليدوية وحقائب الرّضع وحقائب الحواسيب المحمولة وحدها المرخَّص بحملها على متن الطائرة، طبقا لتوصيات السلطات العمومية والمعايير الدولية في هذا الشأن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح