NadorCity.Com
 


كَالو الروح الوطنية




1.أرسلت من قبل إبن عرين الشيخ في 20/05/2010 11:32
يقول محمد بوزكو عن دوزيم: ''عشرون سنة ودوزام تنهب ثقافتنا.'' كنت أعتقد أنه يدافع عن الثقافة الإسلامية الفاضلة والأخلاق الريفية المحافظة مقابل ما تبثه تلك التلفزة المتفرنسة والمتصهينة من سموم غربية وميوعة أخلاقية. ولكنه سرعان ماتبين أنه علماني وقح لايدافع إلا على الثقافة الكهنوتية والديانة اليهودية التي كانت سائدة في المغرب قبل الفتوحات الإسلامية المباركة. إذا كان هذا السيد من شاكلة فكري الأزرق إلحادي ملحد، فإنه بذلك يسبح ضد التيار. ستجرفه السيول لامحالة إلى أعماق المحيطات المظلمة وبئس المصير.

2.أرسلت من قبل زمن الأندلس في 20/05/2010 20:36
إلى الكاتب محمد بوزكَو،

إخي الكريم،إحب كتاباتك الجميلة، ولا أفوت اي فرصة لأقرأ لك، وأنا لا أريد أن ابخسك حقك في الدفاع عن لغتك وثقافتك والتي أعتبرها جزءأ من لغتي وثقافتي غير أن إحقاق الحق لا يتم عن طريق نكران حق آخر والمعركة لن تربحها إن لم يساندك أحرار العالم وشرفاؤه.
وطنك هذا الذي تحلم به قد أصبح ضيقا خانقا لايتسع لأكثر من قبيلة وعصبية وماهذا بروح وطنية.
مع تحياتي


3.أرسلت من قبل salim في 20/05/2010 23:34
اللغة العربية الدارجة. هي اللغة الاولى لجميع المغاربة. وهي وسيلة التفاهم الاولى في المغرب بين جميع مكوناته. اما الامازيغية فهي امازيغيات متفرقة تختلف من منطقة الى اخرى

4.أرسلت من قبل SWIFT contact center في 21/05/2010 11:30
اللغة العربية الدارجة. هي اللغة الاولى لجميع المغاربة. وهي وسيلة التفاهم الاولى في المغرب بين جميع مكوناته. اما الامازيغية فهي امازيغيات متفرقة تختلف من منطقة الى اخرى

5.أرسلت من قبل rachid zaio في 21/05/2010 16:49
وبعد السلام...واقع الامر اننا لا نحتاج مقالات كتابية ولا صراخ باطني وإنما نحتاج حركات تحررية لأن من ظن أن الإ ستعمار قد خرج من البلاد فهو واهم مخدوع ...

6.أرسلت من قبل حسام الدين المرابط في 21/05/2010 19:52
السيد بوزكو،
لا أحد يخالفك الرأي حين تذهب إلى القول بأن: '' روح هذا الوطن أمازيغية فلا روح وطنية بدون روح أمازيغية... لأنها روح هذا البلد.'' إني إذ أوافقك هذا الطرح ليس فقط لأنني ذو جذور أمازيغية أحترمها ولا أقدسها، ولكن لأن المكون الأمازيغي بالفعل من أكبر المكونات في هذا البلد الأمين. وهذه حقيقة لاينكرها أحد حسب رأيي. ولكن هذا لا يعطي لأي أحد الحق في تجريد المغرب ككل، بأغلبياته وأقلياته، من روحه الإسلامية الطاغية على أية روح أخرى. هذه الروح التي هي منبع فخر واعتزاز لشريحة عظمى داخل النسيج المغربي. فقوتنا نحن المغاربة هي تشبثنا بديننا الذي آخانا ونشر المحبة بيننا دون إعطاء أية قيمة تذكر للعرق أو الأصل أو الفصل.. ولا حتى الجنسية أو الحدود الزمانية أو المكانية. هذا هو التآخي في أسمى تجلياته. لاتجد لهذا التآخي مثيلا في كل الديمقراطيات العريقة في العالم. لأنها كلها تعتمد على الإعتراف المتبادل بالحقوق والواجبات وليس على التآخي. وحتى هذا الإعتراف بالحقوق والواجبات يتعرض في أحيان كثيرة لضربات مؤلمة من طرف ديكتاتورية الأغلبية. إذن أن تكون جذوري أمازيغية أو حتى حبشية لايرفعني كمسلم ولاينزلني مثقال ذرة. فلا داعي أيها السيد من الإجترار الزائد عن الحاجة في كل مقالاتك بأننا ريف وأمازيغ. فنحن نعرف ذلك والمغرب كله يعرف ذلك ولا أحد يناقش ذلك. إلا إذا كنت تريد الإدعاء بأننا نحن الأمازيغ شعب الله المختار وهذا سيكون تباه واغترارا بالإضافة إلى كون ذلك كذبا وافتراء. وحتى في تلك الحالة الإفتراضية فإن مقامك لن يتغير لاعند الله ولا عند البشر ف: بوزكَو ''سليل شعب الله المختاز '' سيبقى هو بوزكَو ''سليل شعب الله غير المختاز ''. فاعفنا عفاك الله من تمجيد وتقديس العرق الريفي أو الأمازيغي، فإن أحسنكم عند الله أتقاكم. فليتعض المتعضون والسلام على من اتبع الهدى

7.أرسلت من قبل إبن البلد في 22/05/2010 08:00
آفة السيد بوزكَوأنه أصيب بعمى الألوان فهو لا يرى إلا لون علم قبيلته. الوطن لأبنائه ... ولكل أبنائه
? متى ستكتب: روح هذا الوطن روح ... كل أبناء البلد

8.أرسلت من قبل يا حسن يا فيصل في 22/05/2010 17:11
كل تعليق يحمل في طياته العصبية الدينية التي يرفضها الإسلام جملة وتفصيلا. هل ذكر محمد بوزكو شيئا عن الإسلام هل ذكر شيئا عن اللغة، أترك الجواب للمعلقين

9.أرسلت من قبل Nadoria et fiere de l'etre في 22/05/2010 20:15
Houssam eddine.. o ayidok wa attfi9o ma3ak.. kalam ma39oul... kalam mantti9i.. kalam yata9abbaloho el 3a9l. achno derna bi loghatina, hadek dialect "LAHJA" kanatfahmo biha m3a ba3dna, bach dakhloha fi telfaaz aw radio rah ma 3endna erada wa nass wa3yine, na3am wahed el fiatt ama el aghlabiya mazalt lam takhod haddaha mina el 3ilm... ghir thannaw. wila kounto danno bi ana 3endna mawadii3 o aflam ta9afa arawna biha,fidouna rahimakom ALLAH; hna masrourin bach nchofokm fi l9imma.. bla 3onsoriya o 9il o9aal.dakhlo lilmaydane o bramjo telfaz, ara maya3awdo 3lina.. ana a3lam bi anni kharjeto 3ani el mawdou3,, lakin hada ma khatara fi baali el aane . adamakoum ALLAH wa bourika fikom jami3an.. okhtoukom de pure sang..

10.أرسلت من قبل kader في 22/05/2010 20:24
agharrabo anagh athnandah sofoss anagh--------olthenaddah albarrani ora adra3do (enemie) anagh------aman negh deyaggor-----thanne attede anagh-----thazwagh anne dayass------dedamman anajdod anagh(groupe ESSAFDAWAN OU ERREZAM DANS LES ANNÉES 70 ET 80 SI MA MIMOIRE FONCTIONNE BIEN)et je dis aux commentateurs qui défendent L'ISLAM,qu'ils rentrent chez eux.LE MAROC est une terre d'origine AMAZIGH, il est arabisè et islamisé par force et par le sabre.MERCI Mr BOUZAGOU et bon courage. MERCI NADORCITY

11.أرسلت من قبل ميس نتمـــــورث في 22/05/2010 23:38
لا أعتقد ان ما قاله السيد بوزكو يحتاج لترجمة.. الموضوع برمته بتعلق بموقع الأمازيغية كلغة ام لشريحة واسعة جدا من المغاربة سواء تعلق الأمر بالسوسية أو الزيانية أو الريفية فهي لهجات أمازيغية.. والأمر في جوهره يتعلق بموقع الإنسان ذو الهوية الأمازيغية لدى هذه القنوات التي يدفع المغاربة - ممزغين أو معربين- من قوت عيالهم لتموليها من اجل الضحك على ذقونهم....

12.أرسلت من قبل حسام الدين المرابط في 23/05/2010 11:49
kader السيد
سأناقشك نقاشا حضاريا ديموقراطيا مبنيا على احترام الرأي الآخر رغم وقوفي الشرس للدفاع عما أعتبره الحقيقة الإلهية. دعنا نوضح الحقيقة التالية التي لاينبغي أن يختلف فيه إثنان: أبناء الريف المسلمون سيبقونا في الريف رغم أنف الجميع. لأن الريف هو مسكنهم وموطنهم الأول والأخير.
بما أنك تتمتع بتعليم فرنسي جيد (وربما تقيم في فرنسا)، لذلك لم تستسغ نعتي لِ دوزيم بالتفرنس والتصهين الممقوت. لا بأس فأنا أرى أن الثقافة الفرنسية واللغة الفرنسية هي التي فرضت علينا من طرف الإستعمار الفرنسي وأبواق الإستعمار الفرنسي والنخب المتفرنسة والمتصهينة التي تتحكم في زمام الأمور ببلادنا. أو لنقل بكل وضوح المخزن المغربي الذي يعتبر امتدادا للإستعمار الفرنسي في المغرب من شماله إلى جنوبه. هذا رأيي أنا، لاداعي أن تؤمن به أنت إذا أردت، لأن كل معزة تعلق من رجلها. و بما أنك تعتبر أن الإسلام قد فُرض علينا نحن الريف بقوة السيف، ماذا على المغاربة الريفيين، مثلي ومثلك، الآن أن يفعلوا في نظرك؟ ماهو الحل؟ هل نقوم بهدم صوامع المساجد كما تنادي بذلك بعض الدول الأوربية؟ هل نجعل من المساجد حانات وأوكار للقمار والرذيلة والعياذ بالله؟ هل نحلق لحية الملتحين ونمزق حجاب المحتجبات ونشجع بناتنا (وبناتك أيضا) على لباس الميني روك وتناول المشروبات الكحولية والسهر مع الفتيان والشباب في المراقص والملاهي إلى وقت متأخر من الليل؟ أهذا ما تريده لأبنائنا وآبائنا وبناتنا وبنات الريف الشامخ؟ هل فكرت في هذه الصور المهينة الفاسدة الظالمة.. هذه الصور العلمانية المعادية لثقافتنا الإسلامية النبيلة ولتقاليدنا المحافظة؟

13.أرسلت من قبل zinzar في 23/05/2010 23:14
سؤآل للسيد بوزكو المحترم٠٠٠ هل الروح الوطنية فعلا هي التي جعلتك انت واصدقاؤك تنظمون مهرجان ثاراوين المقبل ؟؟؟؟ زعما زعما ؟؟؟ إني واها

14.أرسلت من قبل الصديقي سيدي فوزي في 15/11/2012 11:13
إن الروح الوطنية التي ينبغي أن تربطنا مع بعضنا البعض وتحت علم واحد، وهي "روح الاتحاد"، إن روح الاتحاد مستمدة من رؤية المغفور له جلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه واستمرت مع القيادة الحكيمة لجلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله، وهي اليوم لازالت تشق طريقها في عهد صاحب الجلالة محمد الساس نصره الله وأيده، فنحن لا نقول بروح أمازيغية، أو فاسية، أو عربية، أو ريفية، أو موريسكية، أو صحراوية، أو سوسية أو بربرية، أو غيرها من مكونات المجتمع المغربي، مسلمة كانت أو يهودية أو غير ذلك، فنحن لا نقول بروح تتحرك في محدودية ضيقة أو أفق صغير، أو امتداد ومدى قصير، وإنما بالروح الوطنية وراء خلفية الشعب المغربي الغني بتراثه وثقافته وتاريخه وأصالته وحضارته، الوفي لمكوناته وعناصره وفسيفسائه، المعتز بديانته الإسلامية، والمعروف بولائه للملكية التي تجمع شمله وتوحد وجهته، وتحافظ على استقراره وحوزته. إن هذه الروح الوطنية بهذا الاتساع وبهذه الشمولية وبهذا التسامح والاعتدال والوسطية في الرؤية والتصور وفي الأخذ والعطاء، والاستقبال والتلقي والصدور في الأشياء والمواقف والأعراف هي التي كانت ولا زالت تحيا داخل كل فرد منا وتربط الوجوه والأماكن التي تشكل هذا الوطن الرائع، فتجمعنا تحت شعار واحد وعلم واحد، ولكن بوجوه مختلفة، وأبعاد متغايرة، وأطياف وألوان متمايزة، ولكنها مجتمعة ومتداخلة وملتحمة ومتكاملة ومتعاونة في سبيل خدمة وطن واحد وهدف واحد وشعب واحد وتحت قيادة ملك واحد، تستلهم من تراثنا وثقافتنا المشتركة، وترسم ملامح مستقبلنا و تبين ترابطنا معاً في دولة مستقلة وموحدة، إن روح الاتحاد هي إذن التي تربط تاريخنا بمستقبلنا، وإن قوة الاتحاد اليوم هي بنفس القوة التي بدأت في عهد الاستقلال، وبنفس الشكل التي عرفته عندما تصدى الشعب المغربي لمحاربة الظهير البربري الذي جاء به الاستعمار فيما قبل ليفرق المغاربة، ويبعثر وجودهم ويشتت جهودهم ويزعزع إرادتهم في بناء وطن موحد مستقل وقوي، إن روح الاتحاد يمكن أن تتجدد في المجتمع بكل روافده وطاقاته وبإمكان الجميع القيام بدورهم في استدامتها، فكل منا ينبغي أن يحمل روح الاتحاد بداخله ويرسم معالمها ويعبر عنها بطريقته الخاصة والتي تنصب في النهاية في خدمة وحدتنا واستقلاليتنا وتحافظ على سيادة دولتنا، وتصون مقدساتنا، وتتشبث بملكيتنا الدستورية الضامنة لوحدتنا واستقرارنا، وترتبط في رباط وثيق بأصالتنا وثقافتنا التي تشكل حجر الأساس في المحافظة على هويتنا وذاتيتنا ووجودنا.













المزيد من الأخبار

الناظور

الناظور.. العودة إلى التعليم الحضوري في مدرسة ابتدائية أغلقت السلطات أحد أقسامها بسبب كورونا

سنتان حبسا لمتهم بافتضاض بكارة معاقة في الناظور

شاهدوا.. سلطات الناظور تشنّ حملة لمراقبة المقاهي وتعتقل أحد المخالفين

ثلاث سنوات حبسا لمتهم باختطاف واغتصاب فتاة بالناظور

هذه شروط المغرب لإعادة فتح معبري سبتة ومليلية

الناظور.. شاطئ رأس الماء يلفظ كمية من المخدرات والسلطات الأمنية تطوق المكان

بعد تسجيل إصابات بـ "كورونا" ببني بويفرور.. هيئات سياسية تقود حملة تحسيسية للتوعية بمخاطر الوباء