كورونا يواصل "هجومه" على البرلمان بإصابة مدير مركزي وموظف بمديرية العلاقات


ناظورسيتي -متابعة

أفادت مصادر مطلعة أن فيروس كورونا واصل إصابة ضحايا جدد في مجلس النواب المغربي، بعد تسجيل إصابة جديدة، ليرتفع عدد الحالات التي تأكدت إصابتها إلى 6 أشخاص، وهم 3 برلمانيين و3 موظفين، في انتظار نتائج فحوص المخالطين.

وأكدت المصادر ذاتها أن أحد الأعون بالبرلمان الذي أصيب بالفيروس، والذي سُمح له بأن يسافر إلى فاس لقضاء عيد الأضحى بين عائلته، تسبّب في نقل عدوى الفيروس إلى موظفَين اثنين يشغل أحدهما منصب مدير مركزي في مجلس النواب، فيما يشتغل الثاني في مديرية العلاقات الخارجية في المجلس ذاته.

يأتي ذلك في ظل تخوفات من الحبيب المالكي، رئيس المجلس، وحكيم بنشماس، رئيس مجلس المستشارين، من أن يتحول البرلمان الى "بؤرة" لتفريخ الإصابات بالفيروس التاجي المستجدّ، خاصة بعد أن اُستُدعيت مجموعة من أطر الغرفة الثانية لإجراء فحوص للتأكد من أنهم ليسوا مصابين بالفيروس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح