كورونا يصيب لاعبين في صفوف المنتخب الوطني المحلي في النيجر


ناظورسيتي -متابعة

كشفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مساء أمس الجمعة، أن لاعبَين في صفوف المنتخب الوطني المحلي قد أصيبا بفيروس كورونا المستجد. وأفاد بلاغ الجامعة، نشرته في موقعها الرسمي، بأن “المسحة الطبية للفحص عن فيروس كورونا المستجدّ التي خضعت لها بعثة المنتخب الوطني للاعبين المحليين، والتي كانت موجودة في عاصمة دولة النيجر، نيامي، كشفت إصابة لاعبين، ويتعلق الأمر بكل من أيوب القاسمي وإسماعيل خافي".

وأكد بلاغ الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن الحالة الصحية للاعبين المصابَين مستقرّة ويواصلان علاجهما في نيامي تحت إشراف الدكتور عبد الله الصابيري، طبيب المنتخب الوطني للاعبين المحليين. وواجه المنتخب المغربي للاعبين المحليين، الأربعاء الماضي، نظيره النيجري في ملعب الأخير بالعاصمة نيامي وتفوق عليه بهدفين دون رد، في المباراة الودية التي جمعتهما في ملعب "سيني كونتشي" في العاصمة نيامي.


وسجّل هدفي المنتخب الوطني كل من إسماعيل خافي (د. 43) وإبراهيم البحراوي (د. 51). كما كان المنتخب الوطني قد تغلب، في مباراته الودية الأولى، الأحد الماضي، فاز المنتخب المغربي للاعبين المحليين لكرة القدم، الأحد، بقيادة المدرب المغربي حسن عموتة، على منتخب مالي بهدف واحد دون رد في الملعب ذاته "سيني كونتشي" في نيامي.

وسجل الهدف الوحيد للمنتخب المغربي أيوب الكعبي في الدقيقة الـ33. وتدخل هاتان المباراتان في إطار استعدادات المنتخب الوطني لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين، التي ستجرى أطوارها في الكاميرون بداية السنة المقبلة. وتدخل المباراة التحضيرية في إطار إستعدادات المنتخب المحلي لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين التي ستقام أطوارها بالكامرون بداية السنة القادمة. وقد ضمت التشكيلة كلا من هشام لمجهد وخفيفي وبوفتيني وبامعمر وعميمي والباش والموساوي والصبار والفقيه وخافي والبحراوي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح