كورونا يخطف الإعلامي والسينمائي نور الدين الصايل


كورونا يخطف الإعلامي والسينمائي نور الدين الصايل
ناظورسيتي: متابعة

رحل عن عالمنا منذ ساعات الإعلامي والسينمائي المغربي نور الدين الصايل بعد إصابته بفيروس كورونا، حيث توفي بمستشفى الشيخ الزايد بالعاصمة المغربية "الرباط".

ويعد نور الدين الصايل روائي وسيناريست ومنتج سينمائي تولى إدارة برامج التلفزيون المغربي منذ عام 1984 إلى 1986، وبعد ذلك عمل بقناة الأفق منذ عام 1990 وحتى 2000 كما تولى أيضا منصب مدير عام للقناة الثانية المغربية منذ عام 2000 وحتى عام 2003 و عمل بالمركز الوطني للسينما بالمغرب منذ عام 2003 ولمدة 11 عام حتى 2014.

كما تولى "الصايل" منصب رئيس مؤسسة السينما الإفريقية بالمغرب ومؤسس الجامعة الوطنية لنوادي السينما بالمغرب عام 1973 والتي تولى رئاستها حتى عام 1983، ويعد نور الدين الصايل من أبرز النقاد السينمائيين في المغرب.


كما كان له تجربتين مع السينما المغربية الأولى في عام 1981 حينما كتب القصة والسيناريو والحوار لفيلم "ابن السبيل" والفيلم من إخراج محمد عبد الرحمن التازي، وكانت تجربته الثانية مع نفس المخرج عام 1996 بفيلم "للا حبي" والذي كتب له القصة والسيناريو والحوار أيضا.

يشار إلى أن نور الدين الصايل من مواليد عام 1947 بمدينة طنجة، وهو مسؤول إعلامي وناقد سينمائي وكاتب مغربي على مدى أربعة عقود، كما لعب دورا كبيرا في تشجيع السينما المغربية.

يذكر أن فيروس كورونا أطاح بالعديد من المشاهير المغاربة كان آخرهم الفنانة لطيفة رأفت وحميد الحضري، حيث تمكن عدد منهم من الشفاء منه، فيما أودى الفيروس بحياة آخرين مثل محمود الإدريسي، مارسيل بطبول، وأحمد بادوج.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح