كورونا.. موجة ثانية تجتاح أوروبا وألمانيا تحدّد "لائحة سوداء" وتشدد القيود على مواطنيها


ناظورسيتي -متابعة

تسارعت وتيرة الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في العديد من بلدان أوربا خلال الأيام القليلة الماضية، ما دفع الحكومة الألمانية إلى تصنيف مناطق في أزيد من عشر دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، أفاد "معهد روبرت كوخ الألماني لأبحاث الفيروسات"، أمس الأربعاء، أنها توجد في دول منها الدنمارك والتشيك وفرنسا والنمسا وهولندا، كـ"بؤر خطيرة" لفيروس كورونا.

وصارت "اللائحة السوداء" الألمانية تشمل حاليا 14 دولة من أصل 27 دولة عضوا في الاتحاد الأوروبي، مصنّفة على أنها (كلها أو جزء منها) بؤرة خطيرة لوباء كورونا، بعد أن أُضيفت إلى اللائحة مناطق جديدة في دول كالدنمارك والبرتغال وإيرلندا وسلوفينيا، وكذا مناطق في فرنسا والتشيك وهولندا وكرواتيا ورومانيا والنمسا والمجر.. في الوقت الذي يُنتظر أن تُصدر وزارة الخارجية الألمانية، في وقت لاحق، تحذيرات من السفر إلى هذه المناطق.


وأمام هذه المستجدّات، وفي حال زاد معدل الإصابات الجديدة عن 50 حالة لكل مئة ألف نسمة في غضون سبعة أيام، سيُخضَع المسافرون القادمون من "البؤر الخطيرة" لاختبار لكشف الفيروس قبل أو بعد السفر بـ48 ساعة، في الوقت الذي وضّحت السلطات الألمانية أن التحذير من السفر لا يعدّ حظرا، بل يتسم فقط بتأثير رادع، كما يتيح للمسافرين إمكانية إلغاء حجوزهم بدون تكاليف.


كما تتهيأ السلطات الألمانية لتشديد الرقابة على الالتزام بوضع الكمامات في المواصلات العامة إجباريا. وفي هذا السياق، توافَق ممثلون للحكومة الاتحادية والولايات والبلديات، بإضافة إلى الشّرطة الاتحادية وشركات نقل ونقابات، على تشديد الرقابة، سواء على الصعيد المحلي أو الاتحادي، في أيام محدّدة. كما سيتم توسيع الإجراءات الرقابية في محطات السكك الحديدية ومحطات الحافلات، وفقا لقانون كل ولاية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح