المزيد من الأخبار





كورونا.. علماء يكتشفون "حيلا" خبيثة يتمكن بها الفيروس من "التمويه" للتخفّي داخل جسم الإنسان


ناظورسيتي -متابعة

توصّل علماء إلى أساليب جديدة يعتمدها فيروس كورونا المستجدّ لـ"إخفاء" نفسه داخل جسم الإنسان، بعدما كشف فريق من الباحثين في مجلة "ناتير كومينيكاشيون" رؤى ثاقبة لـ"الخطة" التي يعتمدها الفيروس لـ"مراوغة" جهاز المناعة داخل جسم الإنسان. وإذ يعمل العلماء في كافة أرجاء العالم، منذ شهور، من أجل تحديد وتطوير العلاجات التي تكافح فيروس "كوفيد -19"، فإنه يجب فهم الكيفية التي "يتهرّب" بها الفيروس من كشفه داخل جسم الإنسان والطرق "الخبيثة" التي يعتمدها للتمويه و"الاختباء" من جهاز المناعة في الجسم البشري.


وفي هذا السياق، كشف باحثون من جامعة تكساس أنه "في الوقت الذي يبحث كثير من الباحثين في الكيفية التي يدخل بها الفيروس إلى الخلية، أردنا أن ننظر إلى ما يحدث عندما يكون داخل الخلية.. والكيفية التي يعيش بها الفيروس ويتفادى آليات المناعة". وقام فريق العلماء من أجل ذلك بفحص اثنين من بروتينات فيروس كورونا المعروفة باسم "البروتينات غير الهيكلية" 10 و16، مستخدمين الأشعّة السينية فائقة السطوع.


وقد اكتشف فريق البحث هذا أن فيروس كورونا بعتمد بعض "الحيل" الفريدة و"الماكرة" لإخفاء حمضه النووي لـ"تقليد" تلك الموجودة في الخلية المُضيفة، بحيث يعجز الجهاز المناعي عن تمييزه عن الحمض النووي للجسم البشري، لذا لا يقاوم الأخيرُ الفيروس. وأبرزوا أن "الفيروس يستخدم الآلية "التقليدية" للتمويه واستغلال الآلية المضيفة لتخليق البروتين الخاص به، بل يذهب داخل الخلية المضيفة ويكوّن حمضه النووي الرّيبي بحيث يكون شبيها بالموجود في جسم المضيف.

وبينما وضّح فريق البحث أنه يُعتقد أن هذه العملية مشابهة لتلك التي شوهدت في فيروسات كورونا السابقة، شدّدوا على أنهم لاحظوا بعض الميزات "الفريدة" في بروتين "CoV-2"، لذا فإن فهم كيفية استخدام هذا الفيروس لهذا البروتين لتجنب اكتشافه سيساعد في تصميم علاجات جديدة. وأضافوا أن المطلوب هو دواء يستهدف الفيروس وليس المضيف ومعرفة المزيد عن آلية "التمويه" ستساعد في تطوير الدواء. كما اكتشفوا جينا "فريدا" في بنية البروتينات، وهو جين غير موجود في فيروسات كورونا السابقة، وقال معدّ تقرير الدراسة إن هذا الجين قد يكون هدفا قويا لتطوير مضادّات للفيروسات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح