كورونا تصيب طبيبا بالناظور وأخر ببني أنصار في ظل قلة الموارد البشرية


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

أكد مصدر مطلع لناظورسيتي، أنه تم التأكد من إصابة طبيبين أخرين بإقلين الناظور بفيروس كورونا المستجد، يشتعلان مع خلية اليقظة المكلفة بمرضى كوفيد 19.

وحسب ذات المصدر فالأمر يتعلق بالطبيب الرئيسي للمركز الصحي ببني أنصار، والثاني الطبيب الرئيسي بالمركز الصحي المسجد ورئيس خلية اليقظة.

وأبرز ذات المصدر أنه بعد ظهور بعض الأعراض الطفيفة على الطبيبين المعنيين تم إخضاعهما للتحاليل الخاصة بكوفيد 19، لتؤكد إصابتهما بالفيروس، حيث تم اخضاعهما للحجر الصحي المنزلي، ويقومان بتتبع البرتكول العلاجي.

ومن جهة أخرى أكدت مصادر خاصة طبيب وطبيبة بإقليم الدريوش، تأكدت إصابتهما بفيروس كورونا أثناء قيامهما بواجبهما المهني، وذلك بعدما تم إخضاعهما للتحاليل المخبرية الخاصة بكوفيد 19.


وحسب ذات المصدر فإن المعنيين بالأمر حالتهما مستقرة، من غير بعض الأعراض الخفيفة المتعلقة بفيروس كورونا، وقد خضعا للحجر الصحي، ويتبعان البروتوكول العلاجي الذي أوصت به وزارة الصحة، من أجل الشفاء والعودة لمزاولة مهنتهما.

وأبرز ذات المصدر أن هذا الأمر سيجعل إقليم الدريوش يعاني من نقص في الموارد البشرية، خصوصا فيما يخص خلية اليقظة المكلفة بمرضى كوفيد 19، لكون الطبيبين كان من العناصر النشيطة داخل هذه الخلية.

وأعلنت وزارة الصحة في حصيلتها اليومية، اليوم الإثنين 23 نونبر الجاري، عن تسجيل 40 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد ، فيما تم تسجيل 94 متعافي جديد، على مستوى إقليم الناظور، خلال 24 ساعة الماضية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح