كورونا.. المغرب يتجاوز عتبة الـ100 ألف إصابة والمتعافون يتجاوزون الـ80 ألفا


كورونا.. المغرب يتجاوز عتبة الـ100 ألف إصابة والمتعافون يتجاوزون الـ80 ألفا
ناظورسيتي -متابعة

تخطى العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا المستجد في المغرب حاجز الـ100 ألف إصابة، بعد حصيلة اليوم، التي لوحظ أنها نزلت عن عتبة الـ2000 إصابة يومية التي تُسجّل مؤخرا. وأعلنت وزارة الصحة أنه تم تسجيل 1927 إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس حتى السادسة من مساء اليوم الأحد، ما رفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بالفيروس في كامل التراب المغربي، منذ بداية انتشار الوباء في مارس الماضي، إلى 101.743 حالة.

في المقابل، وزارة الصحة ، بلغ العدد الإجمالي لحالات التعافي من الفيروس التاجي حتى الآن 80 ألفا و732 حالة، بعد أن تماثلت 1724 حالة جديدة للشفاء. أما عدد حالات الوفاة فارتفع إلى 1830 بعد تسجيل 35 حالة وفاة في 24 ساعة الأخيرة، فيما ارتفع عدد الحالات المستبعَدة بعد تحاليل مخبرية سلبية إلى مليونين و.287 ألفا و372 حالة، وفق ما أعلنت الوزارة في نشرتها اليومية المخصصة لمستجدات الوضعية الوبائية في البلاد.


وتوزّعت حالات الاصابة، بحسب المصدر ذاته، بين جهة الدار البيضاء -سطات التي سُجّلت فيها 605 حالات إصابة جديدة، وجهة الرباط -سلا -القنيطرة بـ300 حالة، ثم جهة الشرق بـ190 حالة، وجهة مراكش -آسفي (169 حالة) فجهة سوس -ماسة (139 حالة) وجهة بني ملال -خنيفرة (121 حالة) ثم جهة طنجة -تطوان -الحسيمة (120) فجهة درعة -تافيلات (114) وجهة فاس -مكناس بـأ65 حالة وجهة العيون -الساقية الحمراء بـ53 حالة، وجهة الداخلة -واد الذهب (32 حالة) ثم جهة كلميم واد نون بـ19 حالة.

في خضم ذلك، جدّدت وزارة الصحة مناشدتها المواطنات المواطنين الحرص على التطبيق الصارم للإجراءات والتدابير التي أقرّتها السلطات الصحية المختصة في إطار مساعي الجهات المعنية إلى وضع حدّ لانتشار الفيروس، وأهمها التباعد الجسدي (الاجتماعي) ووضع الكمامات وتجنّب التجمعات والأماكن التي تشهد اكتظاظا، في سبيل تطويق دائرة تفشي الجائحة، التي ظهرت مؤشرات "موجة ثانية" منها مؤخرا في العديد من البلدان، منها المغرب، من خلال ارتفاع الأعداد المصابة يوميا بالفيروس التاجي المستجد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح