كورونا المغرب.. ارتفاع الحالات الحرجة مجددا وانخفاض معدل التّعافي يثيران المخاوف


ناظورسيتي -متابعة

أظهرت الإحصاءات والأرقام التي قدّمتها وزارة الصحة، أمس الخميس، ارتفاع إجمالي المصابين بالفيروس التاجي في المملكة منذ تسجيل أول إصابة في مارس الماضي، إلى 126 ألفا و44 مصابا، بعدما أعلنت، في حصيلة أمس، إصابة 2391 شخصا خلال الـ24 ساعة الماضية. كما كشفت النشرة المكتوبة، التي نشرتها الوزارة في موقعها الرسمي، أنه تم تسجيل 1421 حالة شفاء (من السادسة من مساء أول أمس إلى الخامسة من يوم أمس، ما رفع حصيلة المتعافين إلى 104 آلاف و136، ليستقر معدل التعافي في 82.6 في المائة.

أما في ما يتعلق بالحالات النشطة التي تتلقى العلاج، في المستشفيات أو في المنازل فقد ارتفعت إلى 19ألفا و679 شخصا، أي بمعدل تراكمي وصل 54.2 لكل 100 ألف نسمة، بينما وصل المعدل التراكمي للإصابات منذ تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس التاجي في المملكة إلى 347 لكل 100 ألف نسمة، مقابل 6.6 لكل 100 ألف نسمة في الـ24 ساعة الأخيرة المعنية بأرقام الوزارة أعلاه.


كما سُجّلت، وفق النشرة ذاتها، 35 حالة وفاة في 24 ساعة المشار إليها، ما رفع الحصيلة إلى 2229 حالة، بعدما سجّلت 9 حالات وفاة جديدة في الدار البيضاء و3 في سلا وحالتان في كل من مراكش وميدلت ووجدة -أنجاد وتطوان وحالة واحدة في كل من القنيطرة ومكناس وسيدي قاسم والخميسات والحوز والرشيدية وورزازات وزاكورة وأكادير -إدا وتنان وتارودانت وإنزكان أيت ملول والفقيه بنصالح وبني ملال وكلميم وجرادة.

وأظهرت المعلومات الصادرة الوزارة وجود 437 "حالة حرجة" أو "خطرة" في غرف العناية المركزة داخل مستشفيات المملكة، منها 54 حالة تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي، فيما بقي معدل الفتك عند 1.8 في المائة، ما جعل المخاوف تتقوى بشأن الخطوات التي قد تتخذها السلطات المختصة لمواجهة هذا التفاقم، وسط أنباء عن العودة إلى الحجر الصحي الكامل في الأيام القليلة المقبلة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح