كل شيء ممكن.. باحثون وعلماء مغاربة يعلنون قرب التوصل على "لقاح مغربي" ضد كورونا


ناظورسيتي:

أعلن مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط من خلال المشروع الوطني جينوما عن توصله لتحليل وفك شفرة فيروس كوفيد 19.

وقد صرح عزيز الدين الابراهيم مدير المختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط الذي يضم علماء وباحثون مغاربة منهم وزير التعليم سعيد أمزازي الباحث في ميدان المناعة، صرح للقناة الأولى أن المختبر المغربي توصل إلى تحليل فيروس كوفيد 19 مؤكدا بأنه يتوفر على خصائص ثابتة، مما يسهل معه إيجاد لقاح مضاد له.

وأضاف الابراهيمي بأنه بالتوازي على الاشتغال على الجينوم المرجعي المغربي، فإنه تم أيضا الاشتغال على مشروع ثان يتعلق بتحليل جينومات 58 بلدا، حيث تمت قراءة تسلسله، ومقارنة تطوره مع الزمن والجغرافيا ليتبين بأن تطوره من بلد لآخر لا يختلف كثيرا، مما يفتح آمالا عريضة واحتمالات كبيرة نحو إيجاد لقاح مغربي يفيد البشرية جمعاء، مؤكدا بأن العمل تم نشره، ما يشكل سابقة مغربية ودولية، يضيف المسؤول المغربي.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أشارت إن تطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد سيستغرق عاما على الأقل، لافتة إلى أن الخطر يكمن في عودة المرض للانتشار أكثر بعد رفع العزل الصحي.

تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي لا تزال فيه شركات ودول تتسابق من أجل إنتاج لقاح لفيروس “كوفيد-19″، حيث تشير تقارير إعلامية إلى أن أكثر من 30 تجربة قيد التطوير حاليا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح