NadorCity.Com
 


كلمة جمعية أمزيان بمناسبة الذكرى السادسة عشرة لرحيل معتوب لوناس


كلمة جمعية أمزيان بمناسبة الذكرى السادسة عشرة لرحيل معتوب لوناس
مراسلة

تحل علينا اليوم الذكرى السادسة عشرة لرحيل أحد أبرز مناضلي القضية الأمازيغي في ثامزغا (معتوب لوناس) الذي اغتالته ايادي الغدر الحاقدة على الحق الامازيغي، والتي لم تستطع كبح واغتيال أفكاره التي ستظل حية تنبض بها قلوبنا وتتوهج بها أرواحنا ونفوسنا. وستبقى في أذهان كل مناضل أمازيغي حر مؤمن بقضيته العادلة، وفي كل شوارع وأزقة وبيوت تامازغا.

ووعيا منا بأهمية ورمزية استحضار هذه الذكرى الموشومة في ذاكرة كل أمازيغي حر، ارتأينا في جمعية أمزيان تنظيم أمسية فنية تكريمية لنضال وكفاح هذا الفنان الأسطوري، على اعتبار الفن وسيلة حضارية اتخذها المتمرد سبيلا للنضال حول قضيته وفي مواجهة قوى الظلام من جهة، ولكون الكثير من شباب اليوم المناضلين يجهلون مسار نضالاته وتضحياته في سبيل ترسيخ الوعي الذاتي بالقضية الأمازيغية من جهة أخرى.

لن تنسى آخر كلمات معتوب لوناس : “أريد أن أعيش وأغني بكامل الحرية، الجزائر الإسلامية لن يكون لها وجود ولو اقتضى الأمر أن أهب حياتي في هذا الكفاح، فلن أتردد في ذلك… واليوم سنؤكد لهم أننا أقوى منهم ولا أحد يستطيع أن يقف في وجهنا، معركتنا عادلة ونبيلة، أقسم بذلك".

لقد كنت أمة في رجل، دفعت الكثير وكنت مثالا للعطاء في سبيل الأمازيغية والحرية، سيبقى صوتك معتوبنا بيننا ومعنا يخترق كل الحواجز، سنبقى نردد أغانيك وستبقى رمزا للنضال.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

الفنان الريفي "علي أجواو" في حوار شيّق مع ناظورسيتي: هكذا بكى معلمي وأنا أُجوِّد القرآن في المسيد

سلطات بني أنصار تحرق خياما بلاستيكية ينصبها الحراكة والمتشردون للإيواء في انتظار الحريك

الكوميدي علاء بنحدو يكشف جمالية بحيرة ثيبوذا ضواحي الناظور

انطلاق عملية الفحص الطبي وتحديد أوزان المشاركين في ليلة أسود الريف بالناظور

وفاة مهاجر غيني في أحراش النّاظور تشدّد مراقبة الحدود المغربية

شاهدوا بالفيديو.. توقيف 61 شخصا وحجز قوارب وسيارات وحشيش خلال تفكيك شبكة لتهريب المخدرات

المديرة الإقليمية لوزارة التربية والتعليم بالناظور: أجواء الإمتحانات مرت إيجابية وحالات الغش المسجلة قليلة جدا