كشف السبب الرئيسي لارتكابه الجريمة.. الأستاذ "قاتل" زوجته يعترف أمام قاضي التحقيق بالتهم المنسوبة إليه


ناظورسيتي: متابعة

أفادت مصادر إعلامية، أن الأستاذ المتهم بذبح زوجته بتيفلت، يوم أمس السبت، اعترف أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط، بالتهم المنسوبة إليه، موضحا أن مشاكل أسرية وخلافات قوية مع زوجته التي تعمل "خياطة" كانت وراء فعلته. وحسب المصادر نفسها، فقد كشف المتهم أمام قاضي التحقيق أن الخلافات تأججت بعد شكوكه بربط زوجته علاقة افتراضية مع شخص آخر على موقع التواصل، حيث لم يتمالك نفسه وأقدم على جريمته بدافع الغيرة والشعور بالحكرة.

وكانت عناصر الشرطة بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة تيفلت، قد تمكنت مساء الأربعاء الماضي، من توقيف شخص يبلغ من العمر 47 سنة، بعد تورطه في تعريض زوجته لاعتداء جسدي خطير مفضي للموت.وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام المشتبه فيه بتعريض زوجته البالغة من العمر 40 سنة لاعتداء جسدي باستعمال آلة حادة أفضى لوفاتها، وذلك قبل أن تقود عمليات أمنية مكثفة إلى توقيف الزوج المشتبه فيه.وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.


جدير بالذكر أن جريمة بشعة بكل المقاييس تلك التي شهدها دوار العياشي بتيفلت ظهر يوم الأربعاء الماضي، بعدما أقدم زوج على إزهاق روح زوجته بمحل سكناهما.وحسب ما أفاد به مصدر إعلامي محلي، فإن الزوج الذي يشتغل أستاذا بالمنطقة دخل في خلاف حاد مع زوجته تحول إلى شجار، ليقوم بعده الجاني بذبح الضحية من الوريد إلى الوريد باستعمال سكين.

ومباشرة بعد ارتكابه لجريمته النكراء، قام الزوج بالفرار إلى وجهة مجهولة، فيما أطلقت المصالح الأمنية في بحثا يروم تواصل عمليات البحث والتمشيط للإيقاع به، خاصة وأن بعض المصادر أكدت أنه اصطحب معه ابنه الصغير، فور انتهائه من ارتكابه لجريمته البشعة أمام أبنائه. حيث أشار المصدر نفسه على أن "الأستاذ" لا يعاني من أي أمراض ولا أعراض مرضية نفسانية ولا أي شيء من هذا القبيل، غير أن الخلافات اليومبة مع زوجته هي السبب الوارد سببا لارتكابه الجريمة




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح