كارثة.. قنوات الصرف الصحي تصب في المقبرة المحتضنة لضريح الشريف محمد أمزيان


ناظورسيتي | متابعة

كشف حارس مقبرة سي احمد بن عبد السلام، والمحتضنة لضريح المجاهد الشريف محمد أمزيان بأزغنغان، أن قنوات الصرف الصحي تصب في المقبرة، وتهدد حرمة الأموات بالمقبرة.

وقال حارس المقبرة في تصريح لـ"ناظورسيتي" أن المقبرة أصبحت في وضعية كارثية، بسبب إقدام السكان القاطنين فوق المقبرة على توجيه قنوات الصرف الصحي الخاصة بمنازلهم في اتجاه المقبرة.

وأضاف أن ما زاد من تأزيم الوضع وتدهور وضعية المقبرة إقدام بعض المواطنين أيضا على رمي النفايات المنزلية في جنبات المقبرة.

وكشف حارس المقبرة، أن هذه الوضعية لا زالت قائمة منذ سنوات دون أن تتدخل الجهات المختصة وعلى رأسها المجلس البلدي لإيجاد حلولًا لها.



وعبر حارس المقبرة، عبد الحكيم الحمداوي، بحرقة وغضب عن غياب دور الجهات المختصة في معالجة مشكلة الصرف الصحي، التي تحولت إلى مستنقعات، وبؤر لتكاثر البعوض والحشرات الناقلة للأمراض.

ويطالب حارس المقبرة، عبد الحكيم الحمداوي، من رئيس مجلس مدينة أزغنغان وفعاليات المجتمع المدني والجالية المغربية التدخل للمساهمة في إنقاذ المقبرة من الوضعية التي أًصبحت عليها.

وقال الحمداوي، على الرغم من أن بعض الشباب والغيورين يقومون بين الفينة والأخرى بحملة نظافة بالمقبرة، إلا الوضع مستعصي ويستوجب تدخلا جذريا.

ويأمل حارس المقبرة، عبد الحكيم الحمداوي، في أن تتحرك الجهات المختصة لرد الإعتبار للمقبرة التي تحتضن ضريح المجاهد الشريف محمد أمزيان، وأن تصبح في أفضل حلة.



IMG 6646

IMG 6648

IMG 6650

IMG 6657

IMG 6659

IMG 6661

IMG 6668

IMG 6670

IMG 6672

IMG 6675


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح