قُطّعت إحداهما إلى أطراف.. العثور على جثتين في إحدى شقق تالبرجت في أكادير


ناظورسيتي -متابعة

باشرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة أكادير، صباح اليوم الأحد بحثا تمهيديا بإشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بمقتل شخصين عُثر على جثتيهما داخل شقة سكنية معدّة للكراء في حي "الموظفين" بتالبرجت بالمدينة ذاتها، واللتين اكتشفهما السكان بعد انتشار روائح كريهة في المنطقة المعروفة بـ"ديور البحارة"، ما جعلهم يبلغون السلطات المحلية.

وأفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ بأن مصالح الأمن الوطني كانت قد باشرت، صباح اليوم، إجراءات معاينة جثة الضحية الأول، الذي اشتُبه في أنه انتحر شنقا داخل إحدى غرف الشقة، قبل أن يقود تفتيش المكان إلى العثور على جثة ثانية، يجري حاليا العمل على تحديد هوية صاحبها، مقطَّعة وقد وُزّعت أطرافها على أكياس بلاستيكية في مجموعة من مرافق الشقة.


وتابع البلاغ ذاته أن الأبحاث والتحريات الميدانية، المدعومة بالخبرات التقنية والعلمية الضرورية، تتواصل بإشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية ورصد خلفياتها ودوافعها الحقيقية، بعدما كانت مصالح الأمن قد عثرت خلال الساعات الأولى من صبيحة اليوم الأحد على الجثتين، اللتين كانت إحداهما مقطّعة إلى أطراف محشوة في عدة أكياس في أنحاء متفرقة من المنزل.

ومن جانبها، قالت مصادر محلية إن اكتشاف الجثتين تم بعد توصل مصالح الأمنية بشكاية تؤكد انبعاث رائحة كريهة من شقة في الحي المذكور، ما دفعها إلى اقتحامهما، بعد الحصول على أمر من النيابة العامة المختصة، ليتم العثور على جثة شخص في درجة متقدّمة من التحلل وعلى جثة أخرى مقطوعة إلى أطراف، في مشهد مقزز خلّف صدمة قوية في نفوس سكان الحي المذكور والمناطق المحاورة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح