قيادة بودينار.. عنوان للزبونية في توزيع رخص التنقل الاستثنائية


قيادة بودينار.. عنوان للزبونية في توزيع رخص التنقل الاستثنائية
ناظورسيتي: من تمسمان

توصلت "ناظورسيتي" بشكايات من طرف مواطنين، طالبوا من عامل إقليم الدريوش بإيفاد لجنة إلى قيادة بودينار، إثر قيام المشرفين على هذه الأخيرة بمنح رخص التنقل الاستثنائية لفائدة الراغبين في السفر خارج تراب العمالة بمنطق غير قانوني تطغى عليه المحسوبية والزبونية إثر حرمان عدد من الأشخاص من حقوقهم المشروعة وفي المقابل تمتيع آخرين بحق السفر رغم ظروف الطوارئ الصحية فقط لكونهم على علاقة ببعض المقدمين والشيوخ.

وحسب المشتكين، يقوم اعوان السلطة التابعين لقيادة بودينار من إعطاء مواعيد للراغبين في الحصول على رخص التنقل الاستثنائية إلى خارج عمالة إقليم الدريوش، وحين مطالبتهم يخبرونهم بأن القائد غير موجود في مكتبه، في وقت يشاهدون فيه أمام أعينهم رخصا تمنح لمقربين من السلطة، الأمر الذي أغضب الكثير منهم وكاد أن يتطور أول أمس إلى مشادات بين أحد الأشخاص وموظف بالقيادة.


وقال أحد المتضررين من هذا السلوك في اتصال بـ"ناظورسيتي"، إنه تنقل يوم الاثنين الماضي إلى القيادة من اجل الحصول على رخصة السفر لتمكين والدته من زيارة طبيب تتابع علاجها عنده بالناظور، إلا أن أحد الأعوان رفض ذلك بدعوى توقيف هذه الخدمة مع الواحدة زوالا، ولحظات بعد خروج المعني من القيادة شاهد شخصين أدخلهما موظف إلى مكتبه فشرع في استصدار نفس الوثائق التي حرم منها المرتفق الاول.

وأمام عبث قيادة بودينار بحقوق ومصالح المواطنين، فقد أصبح من اللازم على الإدارة الترابية بإقليم الدريوش التدخل العجل لوقف هذه الفوضى والزبونية التي أصبحت تهدد الملزمين بالتنقل غلى خارج تراب الإقليم لأغراض مهنية أو صحية كزيارة الأطباء أو المستشفى الإقليمي بالناظور.

جدير بالذكر، عمالة إقليم الدريوش، اتخذت منذ الاثنين المنصرم جملة من التدابير الاحترازية لتقليص رقعة انتشار فيروس كورونا المستجد، ومن بين هذه القرارات إلزامية التوفر على رخص استثنائية تسمح للمواطنين بالتنقل إلى خارج تراب العمالة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح