قطة تعبر البحر المتوسط وتنجح في الهجرة سرا إلى ألمانيا


ناظورسيتي -متابعة

شهدت سواحل ألمانيا قصة فريدة، بعدما انتهت إليها قطة تونسية أبحرت وحيدة في رحلة طويلة تحمّلت فيها الجوع والعطش، انتهت فصولها بعد أن تكفّلت بها طبيبة بيطرية.

وأفادت الشرطة الألمانية، الاثنين الماضي، بأن قطة تونسية وصلت إلى سواحل البلاد، بعدما علقت في حاوية شحن، وتخوض هذه المغامرة عبر البحر الأبيض المتوسط.

وقال متحدث باسم الشرطة في "أونترفرانكن" بولاية بافاريا (جنوب) حيث تم العثور على القطة، إن الأخيرة ربما قفزت فوق مقطورة في تونس وخاضت هذه الرحلة الشاقة.

وقد عبرت القطة التونسية البحر والبر قبل أن تنتهي رحلتها، أول أمي الثلاثاء، في شركة ألمانية، اتصل عمّالها، بعدما سمعوا ضوضاء صادرة من إحدى الحاويات، بالشرطة التي وضعتها في صندوق خاص ونقلتها حتى تحظى بالرعاية اللازمة.

ورغم شعورها بالجوع والعطش، فقد أكملت القطة رحلتها غير المخطّط لها، لتجد نفسها بين أحضان طبيبة بيطرية تخصّها بالرعاية والعناية اللازمتين بعد هذه الرحلة المتعبة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح