قضية وفاة المشردين المغاربة بأوروبا تصل البرلمان المغربي ومطالب بالتدخل العاجل لإنقاذ أرواحهم


قضية وفاة المشردين المغاربة بأوروبا تصل البرلمان المغربي ومطالب بالتدخل العاجل لإنقاذ أرواحهم
ناظورسيتي: متابعة

أكدت مصادر إعلامية إيطالية، ان مهاجر مغربيا توفي يوم الإثنين 15 فبراير بالشارع العام، حيث تم العثور عليه متجمدا من البرد، وذلك بمنطقة بوليا وبالضبط نواحي مدينة بارليتا.

وحسب ذات المصدر فإن سلطات كارابينييري، فتحت تحقيقا للتأكد من أسباب الوفاة، ومن الهوية الكاملة للمغربي المتوفى، الذي عثر عليه متجمدا الشارع العام، دون أن يلتفت إليه أحد.

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها إكتشاف جثث لمغاربة مشردين بإيطاليا، حيث تعد حالة الوفتة هذه السادسة في أقل من شهر بإيطاليا، وسجلت حالات أخرى بكل من مدن سريدينيا وتورينو، حيث تم العثور على مغاربة جثت هادمة بالشوارع.

ووصل ملف وفاة المشردين المغاربة بإيطاليا إلى قبة البرلمان، حيث طالب فريق الأصالة والمعاصرة، بمجلس النوب يوم أمس الثلاثاء 16 فبراير، عبر سؤال كتابي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج بحماية المهاجرين المغاربة بدون مؤوى.



وأبرزت البرلمانية لطيف الحمود، ان العديد من المغاربة المهاجرين بالدول الأوربية يعيشون وضعية صعبة وهشاشة وفقر خصوصا بدول إيطاليا وإسبانيا، وأن جائحة كورونا زادت من سوء أوضاع هؤلاء المهاجرين المغاربة بالخارج.

وأبرزت في سؤالها الكتابي على ن مهاجرا مغربيا يعيش بدون مأوى بمدينة طورينو الإيطالية قد توفي بسبب مجوة البرد القارس التي تجتاح أوروبا خلال الأيام الماضية، وتم العثور على جثته بإحدى الحدائق بعد قضائه الليلة هناك لعدم توفره عن منزل.

وساءلت البرلمانية الوزيرة الوافي عن الإجراءات المتسعجلة التي ستتخذها الوزارة المكلفة بالمغاربة في الخارج لحماية المواطنين المغاربة والوقوف بجانبهم في هذه الأوضاع المزرية التي يعيشونها.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح