قضاة الناظور يقاربون تحديات مكافحة "الهجرة السرية" بحضور عامليْ الناظور والدريوش


قضاة الناظور يقاربون تحديات مكافحة "الهجرة السرية" بحضور عامليْ الناظور والدريوش
حسن الرامي - حمزة حجلة


فـي إطار أنشطتها الإشعاعية، أقامت محكمة الاستئناف بالناظور، عشية اليوم الخميس 13 دجنبر الجاري، أشغال ندوة علمية تحت عنوان "تحديات مكافحة ظاهرة الهجرة غير المشروعـة"، وذلك بمقـر "دار المحامين" بمدينة الناظـور.

وحضر أشغال الندوة كل من عامليْ إقليميْ الناظور والدريوش، ورؤساء مراكز الدرك الملكي بالإقليم، بالإضافة إلى رئيس منطقة أمن الناظور، وقائد الحماية العسكرية، وقائد المركز الجهوي للدرك الملكي، إلى جانب عددٍ من المحامين والقضاة ووكلاء الملك، علاوة على توليفة من الأمنيين.

واستهلت الندوة فعالياتها بكلمات افتتاحية وتمهيدية تناوب على إلقائها كل من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور، الرئيس الأول بمحكمة الاستئناف بالناظور، فيما تلتها كلمة عامل صاحب الجلالة على إقليم الناظور وَ عامل إقليم الدريوش.

وتمحورت مداخلة نائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور "سعيد حموش" حول "مكافحة الهجرة غير المشروعة في القانون الدولي"، فيما مداخلة نائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور حميد بلمهدي حول "مكافحة الهجرة غير المشروعة في التشريع المغربي"، في حين تدخل نائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور "عبد المجيد ازهريو" في موضوع "الحدود الفاصلة بين الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر".

أما مداخلة نائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور "توفيق سوط" فقد تطرقت إلى "آليات مكافحة الهجرة غير المشروعـة"، لتليها مداخلة "محمد الادريسي" وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالناظور حول "صعوبات مكافحة الهجرة غير المشروعة والحلول المقترحة".

وفـي تصريحه لـ"ناظورسيتي"، أوضح الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالناظور، عبد العزيز المهباوي، أن فكرة الندوة انبثقت من راهنية الإشكالية التي تعانيها وضعية الأجانب وخاصة المهاجرين القادمين من دول جنوب الصحراء، وكذا المواطنين المغاربة الوافدين على الناظور باعتبارها واجهة أساسية للهجرة السرية.

فيما أبرز عبد الحكيم العوفي، بوصفه الوكيل العام للملك لدى المحكمة الاستئنافية الناظور، أن جهاز القضاء خصص دراسات عديد حول ظاهرة الهجرة غير الشرعية، تُوجت أخيرا بعقد هذه الندوة، بالنظر إلى الموقع الجغرافي للناظور، باعتبارها معقلاً بالنسبة للمهاجرين السريين المتربصين لفرص العبور إلى الضفة الأخرى من القارة الأروبية.















































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية