قصة الطفل الذي عثر عليه بساحة الشبيبة والرياضة.. تركته امه لدى سيدة فأهملته في حديقة عمومية


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

في تفاصيل الجديدة للواقعة التي عرفتها ساحة الشبيبة والرياضة يوم أمس الأربعاء 17 مارس الجاري، بعدما عثر مواطنون على طفل يبلغ من العمر 8 أشهر فقط وحيدا، وسط حديقة بذات الساعة، وبعدما تناولت الموضوع "ناظورسيتي"، وانتشار الخبر وسط وسائل التواصل الاجتماعي، انتقلت والدة الطفل بمعية سيدة أخرى إلى مصالح الشرطة من أجل إسترجاع الطفل.

وأكد مصدر مطلع لناظورسيتي أن أم الطفل وخلال أخذ تصريحاتها أكدت أنها تركته بمعية سيدة من معارفها، لكن هذه الأخيرة قامت بالذهاب ونست الطفل وحيدا وسط ساحة الشبيبة والرياضة، قبل أن يعثر عليه مواطنون ويتصلوا بعناصر الشرطة التي نقلته إلى المستشفى الحسني بالناظور.

وأكد ذات المصدر على أن الطفل سيتم إرجاعه لأمه، لكن سيتم متابعتها في حالة سراح بتهمة الفساد، بعدما تبين أن غير متزوجة وحملة بالطفل خارج إطار الزواج، فيما سيتم متابعة السيدة الأخرى في حالة سراح كذلك، بتهمة تعريض حياة طفل للخطر.





وجدير بالذكر أن مجموعة من المواطنين لاحظوا تواجد طفل وحيد يلعب وسط الحديقة، دون أن يظهر أي مرافق له، وبعد مدة قاموا بالتواصل بعناصر الشرطة التي حظر إلى عين المكان.



وأضاف ذات المصدر أن المواطنين الذين كانوا بعين المكان اعتقدوا في الوهلة الأولى أن الطفل بمعية أحد المرافقين ليتفاجؤوا بأنه تم التخلي عنه في المكان المذكور من طرف مجهوليين دون أن يتم ملاحظتهم.



وقامت عناصر الأمن بنقل الطفل المتخلى عنه إلى المستشفى الحسني من أجل فحصه وتلقي العلاجات، خصوصا أنه ترك وحيدا في ساحة عمومية، كما قامت عناصر الأمن بفتح تحقيق في الواقعة.

وعرف إقليم الناظور مؤخرا مجموعة من وقائع التخلي عن الاطفال الرضع في أماكن مختلفة، وطالب نشطاء بضرورة إيجاد إيجاد حلول لهذه الظاهرة حتى لا تنتشر أكثر.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح