قرية رياضية وملعب كبير ومسبح أولمبي.. مشاريع رياضية مهمة سترى النورى قريبا بالحسيمة


ناظورسيتي :

في إطار المواكبة الإعلامية لمختلف المشاريع الرياضية المنجزة بإقليم الحسيمة ضمن برنامج التنمية المجالية للاقليم "الحسيمة منارة المتوسط" أنجزت القناة الأولى، تغطية خاصة لهذا المشاريع، ركزت على القرية الرياضية بجماعة أيت قامرة حيث الاشتغال متواصلة من اجل اتمام الملعب الكبير للحسيمة والقاعة المغطاة والمسبح الأولمبي والمركز الجهوي لحماية الطفولة

وفي اتصال مباشر بالمدير الإقليمي لوزارة الثقافة والشباب والرياضة قطاع الشباب والرياضة بإقليم الحسيمة حميد بوزيان أكد على أهمية مثل هذه المشاريع في تنمية وتطوير الممارسة الرياضية بالمنطقة وتوفير البنيات التحتية الملائمة لتنظيم التظاهرات الرياضية الكبرى في مختلف الرياضات، مشيرا أن أغلبية هذه المشاريع تجاوزت نسبة 50 في المئة، مؤكدا أن هذه المشاريع ستكون جاهزة منتصف السنة المقبلة.

يذكر أن جل المشاريع والأوراش التي أنجزت والتي يتم انجازها في إطار برنامج "الحسيمة منارة المتوسط"، تعرف تتبعا شخصيا من وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، وذلك بأمر من الملك.



ومن جهة أخرى، فإن مشروع المسرح الكبير والمعهد الموسيقي سيفتتحان قريبا، حيث قامت لجنة مختلطة تضم ممثلين عن مختلف المصالح المعنية، بمعاينة المراحل الأخيرة من انجاز المشروعين.

ويعتبر مشروع المسرح الكبير للحسيمة الذي رصد له غلاف مالي إجمالي يناهز 75 مليون درهم وبلغت نسبة تقدم الأشغال به نحو 96 في المائة أحد المشاريع الهامة والمهيلكة بالإقليم، على اعتبار أنه يضم معهدا موسيقيا ومرافق ثقافية عديدة ستشكل متنفسا حقيقيا لشباب الإقليم لإبراز طاقاتهم ومواهبم، ومتنفسا للساكنة للترويح عن النفس.

وصمم هذا الصرح الثقافي الذي ينتظر أن يفتح أبوابه ويشرع في تقديم خدماته خلال الأسابيع الأولى من السنة المقبلة، وفق أحدث المعايير المعمارية المعمول بها، حيث يتميز بجمالية خاصة وطراز معماري أصيل وفريد من نوعه.

ويضم مشروع المسرح الكبير مجموعة من المرافق منها قاعة كبرى للعروض تبلغ طاقتها الاستيعابية 500 مقعد وقاعتين للتداريب، فيما يضم المعهد الموسيقي 4 قاعات لتعلم دروس الصولفيج، 8 قاعات لتعلم الآلات الموسيقية المختلفة، أستوديو للتسجيل الموسيقي، قاعة الكوريغرافيا، مكتبة موسيقية، وغيرها من المرافق التي من شأنها الرقي بالمشهد الثقافي بالحسيمة.







تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح