قرية أركمان.. إغتصاب فتاة داخل فيلا للكراء والدرك الملكي يوقف الفاعل


ناظورسيتي: ميمون بوجعادة

تعرضت يوم أمس الأربعاء، فتاة في العشرين من عمرها، للاغتصاب وافتضاض البكرة، داخل فيلا "للكراء" تطل على البحر بقرية أركمان، على يد أحد الأشخاص، في الثلاثينيات من عمره.

وفي تفاصيل الحادث، فإن الفتاة (20 سنة)، قدمت من فاس، رفقة إحدى صديقاتها (21سنة)، وقامتا بكراء فيلا تطل على البحر بقرية أركمان، حيث استغل الفاعل، وهو شاب ثلاثيني، ينحدر من جماعة "بوعرك"، تواجد الفتاتين لوحدهن، ويقتحم الفيلا في غفلة من أمرهن، ويقوم باغتصاب الفتاة البالغة 20 سنة من عمرها.

وحسب مصدر خاص، فإن عناصر الدرك الملكي بقرية أركمان، فور تلقيها شكاية من طرف الضحية، تمكنت من خلال التحريات من إيقاف المشتبه به، صباح اليوم الخميس، ووضعه بالحراسة النظرية، في انتظار عرضه على العدالة لاتخاذ المتعين في حقه، خصوصا بعد ثبوت تهمة الاغتصاب بشهادة طبية سلمت للضحية بالمستشفى الحسني بالناظور.

ومن جهة أخرى، أشارت مصادرنا، لكون الفتاتين، تم إيقافهن كذلك بسبب خرقهن للقانون الطوارئ، الذي يمنع تنقل المواطنين دون رخصة استثنائية تسلمها السلطات المختصة، خاصة ما يطرح أكثر من علامة استفهام، الطريقة التي قدمتا بها من مدينة فاس، والغرض من كراءهن فيلا ساحلية بقرية أركمان، خاصة في هذه الفترة.

وطالبت فعاليات محلية من السلطات، تشديد الخناق على خارقي حالة الطوارئ، خصوصا في المرحلة الراهنة التي تعرف انتشارا ملحوظا، لبؤر فيروس كورونا المستجد، سببها عدم الوعي وتحمل المسؤولية، في اتخاد الإحتياطات الوقائية الخاصة ب"كوفيد19".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح