"قرصنة".. المركز السينمائي المغربي يتلف أزيد من مليون و200 ألف قرص سمعي بصري


ناظورسيتي -متابعة

أتلف المركز السينمائي المغربي محجوزات قرصنة للأعمال السينمائية والسمعية -البصرية للفترة الممتدة ما بين 2000 و2005.

وقد تم إتلاف هذه الكمية الكبيرة من الأقراص والأسطوانات المقرصنة وفق المساطر الإدارية الجاري بها العمل في هذا السياق.

وتدخل هذه العملية في إطار الصلاحيات المخوَّلة للمركز السينمائي المغربي بموجب النصوص التشريعية والتنظيمية، خصوصا المتعلقة منها بمكافحة تزييف الأشرطة السينمائية والسمعية -البصرية.

كما شمل إتلاف المحجوزات، التي تمت بواسطة آلة للدك (طراكس) مليونا و264 ألفا و20 قرصا سمعيا -بصريا من صنف "سي دي روم".

كما تم إتلاف 17 ألفا و580 قرصا سمعيا -بصريا من صنف "دي في دي".


وتم ضمن العملية ذاتها إتلاف 74 ألفا و360 شريط فيديو "في- أش -إس".

وإلى جانب ذلك، تم إتلاف 76 شريطا من صنف علب 35 ملم.

وجرى، في هذا الإطار، إتلاف 15 حاسوبا و10 آلات لنسخ الأعمال السينمائية والسمعية -البصرية.

كما تم التخلص من 35 آلة طباعة كانت تُستخدم من لدن المحجوز عليهم في عمليات تزييف الأشرطة السينمائية والسمعية -البصرية.

وخّفت العملية ارتياحا كبيرا في صفوف الفنانين والأدباء الذين تتعرّض أعمالهم لقرصنة بسبب الإقبل الكبير عليها، ما يجعل البعض يستنسخونها دون اعتبار لحقوق الملكية الفكرية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح