"قربلة" في الكونغرس الأمريكي.. أنصار ترامب يقتحمون المبنى وتعليق الجلسة لاعتراض جمهوريين على فوز بايدن


ناظورسيتي -الجزيرة

علّق مجلس الكونغرس الأمريكي جلسة التصديق المشتركة على فوز جو بايدن، بعد اعتراض 60 عضوا جمهوريا، وجدّد ترامب، الرئيس المنتهية ولايته، "عدم اعترافه بالنتائج"، مهاجماً الجمهوريين وكذا وسائل الإعلام.

واعترض بول غوسار، النائب الجمهوري عن ولاية أريزونا، وفق "الجزيرة.نت"، على نتيجة الانتخابات في ولايته، وهو ما فعله أيضا السيناتور تيد كروز.

وقال مايك بنس، نائب الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، إن دوره "احتفاليّ" فقط، ما يضع حدا لضغوط الرئيس ترامب، الذي طالبه بإعادة النتائج إلى الولايات. وترأس بنس، بصفته رئيسا لمجلس الشيوخ ويُعلن النتائج ويصبح المرشح الذي يحصل على ما لا يقل عن 270 صوتا من أصل 538 صوتا انتخابيا؛ الرئيس المقبل.

وكان بنس قد صرّح بـ“مشاركته ملايين الأمريكيين قلقهم بشأن تزوير الانتخابات الرئاسية”، مرحّبا بجهود معارضة تصديق الكونغرس عليها.

وأفاد مارك شورت، كبير موظفي بنس، نائب الرئيس، في بيان، بأنه يشارك ملايين الأمريكيين قلقهم بشأن عمليات تزوير، مشيدا بالجهود التي يبذلها أعضاء جمهوريون في الكونغرس للاعتراض على نتائج الانتخابات، بناء على السلطة التي يخولها لهم القانون.

وظهر، وفق تصويت أعضاء المجمع الانتخابي في الولايات الـ50 -إضافة إلى العاصمة واشنطن- بحسب المصدر نفسه، فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بـ306 أصوات، مقابل 232 صوتا للمرشح الجمهوري دونالد ترامب.


ويعدّ عدّ الأصوات والتصديق عليها في الجلسة المشتركة لمجلسي الكونغرس حدثا "روتينيا" لتقنين نتائج يقبل بها المرشحان وحزباهما، لكنْ بسبب استمرار رفض الرئيس ترامب الاعتراف بالهزيمة وادّعائه "سرقة الانتخابات" و"تزويرها" تتجه الأنظار إلى ما يمكن أن يؤول إليه الاجتماع، وسط ضغط ترامب على نائبه بنس كي "يقلب النتائج" لصالحه.

وقال ميتش ماكونيل، رئيس الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، إن المحاكم رفضت الدعاوى الانتخابية ولم تجد أدلة على تزوير واسع، مؤكدا أنه “لا شيء أمامنا يثبت وجود أخطاء جسيمة في الانتخابات قد تقلب النتيجة”. وتابع أن حماية الدستور الأمريكي تتطلب منا احترام حدود سلطاتنا.

ومن جانبه، أكد تشاك شومر، رئيس الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، أن الشعب هو الذي يحدد الانتخابات، وليس الكونغرس. وقال إن ما يقوم به الجمهوريون يحرجنا جميعا ويحرج الشعب الأمريكي”.

ووقعت، بحسب المصدر المذكور، اشتباكات بين أنصار ترامب والشرطة خارج الكونغرس، لم تستطع الشرطة السيطرة عليها إلا بعد استخدام الغاز المسيل للدموع. وجدّد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته عدم اعترافه بالهزيمة أمام الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن، مؤكدا أنه تم "تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية"، مهاجما الإعلام أيضا، متهما إياه بأنه "غير نزيه".

وأفادت وكالة "رويترز" نقلا عن شرطة الكونغرس أن أنصار ترامب اخترقوا المبنى، ما دفع إلى إغلاق مجلسي الشيوخ والنواب، فيما غادر مايك بنس المبنى. وقال ترامب لحشد من أنصاره في متنزه قرب البيت الأبيض “لن نستسلم أبدا ولن نعترف بالهزيمة”، مجدّدا تأكيده أنه "تم تزوير الانتخابات، “كما لم يحدث سابقا”، مؤكدا: “سنوقف السرقة”.. ما أدى إلى فوضى عارمة داخل المبنى وفي محيطه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح