قرار جديد من الخطوط الجوية الملكية للرّاغبين في السفر إلى المغرب


ناظورسيتي -متابعة

اتخذت شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية، مؤخرا، قرارا جديدا يهمّ المسافرين الراغبين في ولوج التراب المغربي. وكشفت "لارام"، في منشور عمّمته في صفحتها الفايسبوكية، أنه يتوجب على الأشخاص الذي ينوون السفر إلى المغرب طباعة “النموذج الصحي” وتعبئته، موضحة أن ملء الاستمارة صار “إلزاميا” لكل من يرغبون في السفر عبر أحد مطارات المملكة.

وكانت “لارام” قد قرّرت، قبل أسبوعين، تمديد رحلاتها "الاستثنائية" حتى 10 نونبر المقبل، تماشيا مع القرار الذي كانت الحكومة قد اتخذته والقاضي بتمديد سريان مدة حالة الطوارئ الصحية إلى التاريخ المذكور. وفي هذا السياق، أفادت شركة الخطوط الملكية المغربية، في بلاغ، أن الرحلات الاستثنائية التي أطلقتها الحكومة ستستمر، داعية كافة المغاربة أو المقيمين في المغرب إلى التنسيق مع السلطات بهذا الخصوص وإلى احترام المعايير المعتمَدة.


ووضّحت "لارام" حينذاك في بلاغها أنه الرحلات العادية التي كانت مبرمجة من قبَل المغرب قد تم استبدالها برحلات "استثنائية" خلال هذه الفترة، داعية كافة المسافرين الذين كانوا قد حجزوا تذاكرهم في الرّحلات العادية إلى استبدالها عن طريق الاتصال بمراكز النداء التابع للشركة، والذي سيوجّههم ويُرشدهم بخصوص الطرق الصحيحة التي عليهم اتباعها من أجل استبدال تذاكرهم.

وأفادت الشركة بأن تذاكر السفر على متن الرحلات الاستثنائية الجديدة معروضة في موقعها الإلكتروني وفي جميع نقط البيع ووكالات الأسفار، مذكّرة المسافرين الراغبين في القدوم إلى المغرب بضرورة توفّرهم على نتائج تحاليل فيروس كورونا لا يتجاوز تاريخها 48 ساعة. بينما يطالَب المسافرين من المغرب نحو دول أخرى بالاطلاع على كافة التدابير الصحية المعتمدة خلال الرحلات الجوية في ظل الجائحة، ومنها إجبارية وضع الكمامة خلال الرّحلة. وكان المغرب قد أطلق، منذ يوليوز الماضي، رحلات "استثنائية" سمح من خلالها بعودة المغاربة والمقيمين في المغرب، في رحلات جوية من عدد من الدول ورحلات بحرية من كل من فرنسا وإيطاليا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح