قرار جديد لإسبانيا بخصوص حالة الطوارئ الصحية في البلاد


ناظور سيتي ـ متابعة

أكد بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، يوم أمس الأربعاء، من جديد على “نيته في عدم تمديد حالة الطوارئ الصحية بعد 9 ماي المقبل”.

وقد قال بيدرو سانشيز خلال مثوله أمام مجلس النواب الإسباني للحديث عن حالة الطوارئ الصحية وخطة التعافي والانتعاش الاقتصادي التي وضعتها الحكومة “إن نية الحكومة ليست إطالة أمد حالة الطوارئ الصحية”، لما بعد التاسع من ماي المقبل.

وأضاف المتحدث ذاته، أنه اعتبارا من تاريخ 9 ماي سيكون من الممكن الاستغناء عن هذه الآلية “ما دام أن الوضع لا يمكن مقارنته بالذي كان موجودا عندما كان من الضروري استخدام هذه الأداة في 25 أكتوبر الماضي، وأن الفضل في تحقيق ذلك يرجع بالأساس إلى تقدم عملية التطعيم”.

كما أكد بيدرو سانشيز أيضا على أن “نجاح المرحلة الجديدة من مكافحة وباء فيروس (كوفيدـ19) سيعتمد بالأساس على التعاون والاتحاد وعلى فعالية التنسيق بين جميع الإدارات والأفراد وكذا على الالتزام والمسؤولية الفردية”.


وشدد رئيس الحكومة الإسبانية على أنه سيتم خلال هذا الشطر تسريع وتيرة التطعيم بشكل مكثف، مضيفا أنه بفضل هذا المجهود وكذا مع تكثيف وصول الجرعات “سنتمكن من الوصول إلى تحقيق هدف تلقيح 70 في المائة من السكان بحلول نهاية شهر غشت القادم”.

وأضاف بيدرو سانشيز أيضا أنه على الرغم من تسريع وتيرة التطعيم “فيجب علينا ألا نتخلى عن حذرنا لأن الفيروس لا يزال موجودا بيننا، كما أن الموجة الرابعة من الجائحة قد أعطت بالفعل مجموعة من التحذيرات خلال الأسابيع الأخيرة”.

وانهى رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز حديثه بقوله أنه “لحسن الحظ، لقد ضربت هذه الموجة إسبانيا بشكل طفيف مقارنة مع البلدان الأخرى لكن لا يمكننا التراخي أبدا ونحن في نهاية النفق”.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح